من احتفال مجلس التعاون الخليجي بالذكرى الثلاثين لتأسيسه (الجزيرة-أرشيف) 

تسلم الأردن دعوة رسمية من رئيس الدورة الحالية لـمجلس التعاون الخليجي للدخول في مفاوضات الشهر المقبل في السعودية بشأن انضمام الأردن لهذا المجلس.

وأوضح وزير الخارجية الأردني، ناصر جودة، اليوم السبت أنه تلقى دعوة رسمية من رئيس الدورة الحالية لمجلس التعاون الخليجي وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة، عبد الله بن زايد، لحضور الاجتماع الأول لبحث انضمام الأردن للمجلس يومي 11 و12 سبتمبر/أيلول المقبل فى مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.

وقال جودة في تصريح للصحفيين "إن الدعوة تأتي انطلاقا من إرادة قادة مجلس التعاون الخليجي والملك عبد الله الثاني ملك الأردن لمناقشة تنفيذ قرار أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس في لقائهم التشاوري الثالث عشر بانضمام المملكة الأردنية الهاشمية إلى منظومة مجلس التعاون".

وأشار إلى أن المشاورات والاتصالات المستمرة بينه وبين وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي أفضت إلى الاتفاق على عقد الاجتماع الأول في جدة في التاريخ المشار إليه. 

وكان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبداللطيف الزياني قد أعلن في خطوة مفاجئة إثر قمة تشاورية في الرياض في العاشر من مايو/أيار الماضي تأييد قادة الدول الست انضمام الأردن والمغرب إلى صفوف المجلس.

وقال الزياني وقتئذ إن "قادة دول مجلس التعاون الخليجي يرحبون بطلب الأردن الانضمام إلى المجلس وكلفوا وزراء الخارجية دعوة وزير خارجية الأردن للدخول في مفاوضات لاستكمال الإجراءات اللازمة لذلك".

وللأردن تواصل جغرافي مع السعودية بحيث يشكل حدودها الشمالية، كما أن تقارب أنظمة الحكم الملكية والتركيبة العشائرية للمجتمع يشكلان عاملا مساعدا في هذا المجال.

يذكر أن مجلس التعاون أسس العام 1981 من الدول الخليجية الست وهي السعودية والإمارات والكويت والبحرين وقطر وسلطنة عمان.

المصدر : وكالات