نفت الكويت أن يكون العراق قد قدم احتجاجا رسميا على أعمال بناء ميناء مبارك الكبير، في وقت نفى فيه العراق أنباء صحفية تحدثت عن إطلاق صواريخ من العراق باتجاه الكويت.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية إن مسؤولا بالخارجية نفى أن يكون العراق استدعى سفير الكويت في بغداد وسلمه رسالة احتجاج على أعمال بناء ميناء مبارك على أرض جزيرة بوبيان القريبة من موانئ العراق.

وقال المسؤول إن ميناء مبارك يجري بناؤه على أرض كويتية وضمن المياه الإقليمية الكويتية، وإن النزاع مع العراق تجري معالجته من خلال الاتصالات الرسمية بين البلدين.

وكان الميناء موضوعا لمجادلات بين العراق والكويت. ويقول العراق إن الميناء يتعارض مع الممرات الملاحية إلى موانيه.

في غضون ذلك نفى العراق رسميا الجمعة الأنباء الصحفية التي تحدثت عن انطلاق صواريخ من داخل الأراضي العراقية باتجاه مشروع ميناء مبارك.

وذكر تلفزيون "العراقية" الرسمي اليوم ان مكتب القائد العام للقوات المسلحة "ينفي الأنباء التي أشارت إلى إطلاق صواريخ على ميناء مبارك من مدينة البصرة

ولم يصدر من الكويت تعليق حول هذه الأنباء.


وكانت وسائل إعلام عربية قد قالت -نقلا عن مصادر دبلوماسية- أن الصواريخ الثلاثة وجهت إلى ميناء مبارك فجر الجمعة لكنها سقطت بالمنطقة الحدودية بين البلدين.

وكانت مليشيات عراقية مسلحة توصف بأنها تتلقى الدعم من إيران قد أصدرت في وقت سابق تهديدات بقصف ميناء مبارك بالصواريخ في حال الاستمرار بأعمال بنائه.

وتشهد العلاقات بين البلدين منذ أسابيع توترا متصاعدا بسبب هذا الميناء الذي يقول العراقيون إنه يؤثر على الممرات الملاحية الضيقة لبلادهم ويهدد البيئة البحرية، لكن الكويت تنفي ذلك.

المصدر : وكالات