تشييع جثمان القيادي في سرايا القدس الأسمر الذي استشهد في العدوان الإسرائيلي (رويترز)

ضياء الكحلوت-غزة

كشفت مصادر قيادية فلسطينية للجزيرة نت عن أن التوصل لاتفاق لتثبيت التهدئة بين إسرائيل وفصائل المقاومة في قطاع غزة، بدأ تطبيقه بعد منتصف الليلة الماضية برعاية مصرية، على أن تكون متزامنة من الطرفين.

وقالت المصادر إن القيادة المصرية تحركت سريعا للجم العدوان الإسرائيلي واتصلت بقيادة حركة الجهاد الإسلامي التي استشهد عدد من قيادييها وعناصرها خلال اليومين الماضيين، وأطلقت ردا على ذلك صواريخ باتجاه إسرائيل، وطلبت منها وقف أعمال المقاومة مقابل التزام إسرائيل بالتهدئة.

وأشارت المصادر إلى أن القاهرة أبلغت إسرائيل والفصائل بغزة أن التهدئة تبدأ عند الساعة 12 منتصف الليل بتوقيت فلسطين، وأنها تسعى عبر اتصالاتها مع إسرائيل وأطراف أممية للجم ووقف أي اعتداء على القطاع.

كما علمت الجزيرة نت أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتصل مساء أمس الخميس بالأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان شلح وتباحث معه حول التهدئة، وأفضت المكالمة الهاتفية إلى اتفاق على أن تكون التهدئة متبادلة وليست من الطرف الفلسطيني فقط.

وكانت حصيلة الشهداء في غزة ارتفعت منذ فجر الخميس إلى ثمانية جراء سلسلة من الغارات شنتها الطائرات الإسرائيلية على أهداف متعددة في القطاع. بينما أعلنت فصائل المقاومة قصفها أهدافا إسرائيلية بنحو عشرين صاروخا وقذيفة ردا على التصعيد الإسرائيلي.

وفي الأثناء كشف السفير المصري لدى السلطة الفلسطينية ياسر عثمان للجزيرة نت عن أن مساعي مصرية لعودة الهدوء والتهدئة إلى القطاع وصلت بنتيجة خلال الـ24 ساعة الماضية التي شهدت تصعيدا إسرائيلياً ضد القطاع.

وقال عثمان عبر الهاتف من القاهرة إن مصر تحركت سريعا، عقب إقدام إسرائيل على انتهاك التهدئة واستهدافها الذي تصاعد ضد القطاع، للجم العدوان ووقف التجاوزات الإسرائيلية، مشيرا إلى أنها نجحت في ذلك.

اتصالات
وأكد أن الاتصالات المصرية الفلسطينية ومع الجانب الإسرائيلي لم تتوقف بغية التوصل لاتفاق تهدئة متبادلة، مؤكداً تكثف الجهود خلال الساعات الأخيرة بما ضمن وقف العمليات العسكرية بالقطاع والتزام الفصائل بالتهدئة.

وأوضح السفير أن مصر سعت لتعهد إسرائيلي بإيقاف شامل للعدوان على القطاع مقابل التوصل لإجماع فلسطيني كامل على التهدئة.

وكان الناطق باسم الحكومة الفلسطينية في غزة طاهر النونو أكد أن الحكومة قامت بإجراء اتصالات مع مصر والأمم المتحدة لوضعهم في صورة الانتهاكات التي قام بها الاحتلال الإسرائيلي.

وندد النونو بـ"جرائم الاغتيال والقتل الغادرة التي قامت بها قوات الاحتلال خلال الـ24 ساعة الأخيرة والتي أسفرت عن استشهاد عشرة مواطنين وإصابة آخرين" وفق بيان صدر عنه وتسلمت الجزيرة نت نسخة منه.

كما دعا "الفصائل الفلسطينية إلى تفويت الفرصة على الاحتلال وقطع الطريق عليه في تصدير أزماته على حساب الشعب الفلسطيني".

المصدر : الجزيرة