أحد الثوار داخل الخيمة التي كان القذافي يستقبل فيها ضيوفه الأجانب بباب العزيزية(الفرنسية)

دخل ثوار ليبيا مرحلة مطاردة فلول كتائب القذافي في أنحاء متفرقة من البلاد وسط اشتباكات عنيفة بين الطرفين في بعض أحياء طرابلس ومحاصرة القوات الموالية للعقيد مدينة زوارة غرب البلاد وقصفها.

وأعلن الثوار بلسان المتحدث باسم اللجنة العسكرية لتوحيد الجبهات العقيد عبد الله أبو عفارة سيطرتهم على 90 إلى 95% من الأراضي الليبية. كما أعلن الثوار عن رصد مكافأة مالية بقيمة 1.7 مليون دولار لمن يقبض على العقيد معمر القذافي حيا أو يقتله بعد السيطرة على مقره بباب العزيزية.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن معظم شوارع طرابلس كانت خالية من المارة وأقام الثوار عددا من نقاط التفتيش كل بضع مئات من الأمتار. في حين ذكر مراسل وكالة رويترز أن أصوات الرصاص سمعت بمحيط فندق كرنيثيا وسط طرابلس حيث يقيم الصحفيون الأجانب حاليا.

وأضاف أن النيران سمعت بعد وصول مجموعة مسلحة من الثوار إلى الفندق لتفتيش إحدى غرفه بعد أن تردد أن الساعدي -وهو أحد أبناء العقيد معمر القذافي- كان بداخلها.

قوات موالية للقذافي تقصف باب العزيزية (رويترز)
في غضون ذلك أفاد مراسل الجزيرة نت بأن بقايا كتائب القذافي تمكنت من قصف معسكر باب العزيزية وشارع الجمهورية وسط العاصمة بقذائف الهاون انطلاقا من حي بوسليم.

وقال المراسل إن منطقة بوسليم شهدت قتالا ضاريا أمس بين الثوار وعناصر من كتائب القذافي التي لجأت إليها بعد اقتحام الثوار مقر العقيد معمر القذافي في باب العزيزية.

وتناثرت عشرات الجثث في ميادين وطرق المنطقة وسط تأكيد السكان أن بعض هذه الجثث لثوار أعدمتهم قوات القذافي بعد أن ألقت القبض عليهم في وقت سابق.

وأشارت بيانات لثوار ليبيا إلى وجود معارك عنيفة تدور الليلية الماضية في المنطقة القريبة من مطار طرابلس العاصمة. وتم استخدام أسلحة مختلفة خلال هذه المعارك من بينها صواريخ غراد، وفقا لهذه البيانات.

إصابة طائرة
وكانت قناة سي أن أن الأميركية أعلنت أن أحد هذه الصواريخ أصاب طائرة في المطار فاندلعت فيها النيران.

في هذه الأثناء قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن القوات الموالية للعقيد معمر القذافي تحاصر وتقصف مدينة زوارة (غرب ليبيا) التي يسيطر على وسطها الثوار، مع العلم أن هؤلاء طلبوا مساعدة المقاتلين في جبل نفوسة، كما أعلن مسؤول في صفوف الثوار الأربعاء.

صحفيون أجانب في فندق كارنيثيا حيث شاع أن الساعدي كان مختبئا في إحدى غرفه(الفرنسية)
وقال منسق التحركات العسكرية لمنطقة الزنتان العقيد عبدو سالم إن "الثوار يسيطرون على وسط زوارة -وهي بلدة ساحلية تربط طرابلس بالحدود التونسية- منذ ثلاثة أيام" ومنذ ذلك الوقت "تقصف القوات الموالية للقذافي المدينة".

من جهة أخرى أكدت الخارجية الإيطالية نبأ اختطاف أربعة صحفيين إيطاليين، بينهم صحفية، كانوا يعتزمون التوجه من مدينة الزاوية غربيّ ليبيا إلى طرابلس.

وذكرت وكالة أكي الإيطالية أن اثنين من الصحافيين الأربعة المختطفين يعملان في صحيفة كوريري ديلا سيرا، والثالث في صحيفة أفينيري المقربة من مجلس الأساقفة الإيطالي، بينما يعمل الصحافي الرابع في صحيفة لاستامبا.

وقالت الصحفية الإيطالية لاورا بتاليا إن مجموعة مسلحة تابعة لكتائب القذافي هاجمت الصحفيين الأربعة وقتلت مرافقهم الليبي قبل أن تقتادهم إلى جهة مجهولة.

سفارة فنزويلا
وقد تعرضت سفارة فنزويلا في ليبيا بدورها "للهجوم والتخريب" كما أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز، أحد مؤيدي نظام العقيد معمر القذافي.

وأعلن شافيز في مؤتمر صحافي في كراكاس بمناسبة زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن "سفير فنزويلا يؤكد أن سفارتنا في طرابلس تعرضت للهجوم والتخريب بالكامل. ينبغي فرض احترام السلامة (الجسدية) لسفيرنا وكل العاملين هناك".

المصدر : الجزيرة + وكالات