شرطي فلسطيني ينقل طفلا أصيب بغارة إسرائيلية على غزة السبت الماضي (الفرنسية)

استشهد قيادي ميداني في سرايا القدس الذراع العسكرية لـحركة الجهاد الإسلامي في غارة إسرائيلية استهدفت سيارة كان يقودها في منطقة تل السلطان غرب مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وهذه الغارة هي الأولى بعد تهدئة جديدة توسطت مصر لإبرامها.

وقال مراسل الجزيرة نت في غزة ضياء كحلوت إن الشهيد يدعى إسماعيل الأسمر، مشيرا إلى أن سيارة الشهيد دمرت بالكامل، وحولت الغارة جسده إلى أشلاء، في حين جرح نجله الذي كان بصحبته واثنان آخران من المارة.

وتأتي هذه الغارة بعد إعلان الفصائل الفلسطينية الاثنين تهدئة ميدانية مع الاحتلال بعد عدة أيام من التصعيد على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل.

وكان الطيران الإسرائيلي شن منذ الخميس الماضي سلسلة غارات جوية على القطاع أسفرت عن استشهاد 15 فلسطينيا، أبرزهم الأمين العام لتنظيم لجان المقاومة الشعبية كمال النيرب، ردا على هجمات عدة على إيلات جنوب إسرائيل.

ويتهم الاحتلال لجان المقاومة الشعبية بالمسؤولية عن ثلاث هجمات وقعت الخميس قرب منتجع إيلات أوقعت ثمانية قتلى، الأمر الذي تنفيه اللجان.

وأطلقت مجموعات فلسطينية مقاتلة عشرات الصواريخ تجاه إسرائيل أوقعت قتيلا وعددا من الجرحى.

المصدر : الجزيرة