تحذير من عرقلة انتخابات البحرين
آخر تحديث: 2011/8/24 الساعة 14:11 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/24 الساعة 14:11 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/26 هـ

تحذير من عرقلة انتخابات البحرين

قوى المعارضة أعلنت مقاطعتها للانتخابات القادمة في البحرين (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-خاص

حذر مسؤولون بحرينيون من أي محاولة لعرقلة الانتخابات التكميلية التي ستجرى في الرابع والعشرين من الشهر القادم، بعد مقاطعة قوى المعارضة لها. علما بأن المدة الممنوحة للتقدم بطلبات الترشح للانتخابات تنتهي اليوم الأربعاء، بعد أن استمرت ثلاثة أيام.

وقال وزير العدل البحريني، خالد بن علي آل خليفة، إن الانتخابات التكميلية ستجرى، ولن يُتسامح مع أي عرقلة لها، مؤكدا أن أي تجاوزات قد تصدر من أي منبر ديني سيتم اتخاذ إجراءات بشأنها.

وأضاف آل خليفة، في تصريحات صحفية على هامش زيارته لأحد المراكز الانتخابية في المنامة: إن هذه الإجراءات قد تتمثل بإرسال رسالة، أو استدعاء، أو وقف عن الخطابة، أو اتخاذ إجراءات قانونية أخرى، مشددا على ضرورة احترام القانون.

وأعربت اللجنة العليا للانتخابات عن أسفها لما وصفته "دعوات التحريض" ضد الانتخابات التكميلية لمجلس النواب، وذكرت في بيان لها أن "التهديد والتخوين" اللذين صدرا من على المنابر الدينية يوم الجمعة الماضي أمر مرفوض، ولا يتماشى مع المصلحة الوطنية العليا.

وأكدت لجنة الانتخابات أنها لن تتردد في اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة في حق من يحاول عرقلة ما وصفته بالحق الشرعي للمرشحين والناخبين على حد سواء.

أما رئيس الأمن العام البحريني اللواء طارق بن دينة، فقد أكد أن الأجهزة الأمنية ستقوم بمسؤولياتها تجاه حماية الحريات وتأمين العملية الانتخابية، كما هو مقرر لها.

وأضاف أن سلامة المرشحين والناخبين يكفلها القانون، مشيرا إلى أن من لم يحترم ذلك إنما يضع نفسه تحت طائلة المسائلة، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده فورا.

رسالة المرجع الشيعي آية الله عيسى قاسم  بشأن الانتخابات أثارت جدلا (الجزيرة نت)
تكريس الأزمة
وكان المرجع الشيعي البحريني آية الله عيسى قاسم قد عدّ المشاركة في إنتاج مجلس نيابي من شأنه أن يكرس الأزمة ويعمقها ويعطل حلها، ولا تعد موقفا وطنيا مشرفا، بل هي مشاركة في المزيد من التأزيم للوضع المتأزم.

ورد وزير العدل البحريني على  قاسم برسالة، وصف فيها خطب الأخير بأنها بمثابة دعوة للتحريض على خروج الناس على القانون، والزج بالشباب نحو ما وصفه بالعنف والتخريب، واستغلاله في شأن الانتخابات التكميلية.

غير أن رسالة الوزير أثارت حفيظة جمعية الوفاق المعارضة التي قاطعت الانتخابات، وهي تعد عيسى قاسم مرجعا دينيا وسياسيا لها، فقد وصفت الرسالة بأنها "مسيئة" ومستهجَنة من كل منبر وإنسان منصف، ورفضت ما وصفته "منطق التهديد والوعيد".

ورأت الوفاق أن وزير العدل في الوقت الذي يؤيد فيه الخطب الداعية إلى الاشتراك في الانتخابات التكميلية التي وصفها بالهزيلة، نراه يمنع الحرية في المقاطعة، على حد قولها.

وفي هذا الإطار، أكد الأمين العام لجمعية الوفاق المعارضة الشيخ علي سلمان أن جمعيته لديها برنامج لحراك شعبي مستمر، سيبدأ يوم الجمعة بعد العيد بمسيرة جماهيرية تأكيدا على قرار المقاطعة الذي اتخذته القوى السياسية. وأكد سلمان على أن مطالبهم ستكون حاضرة في كل الظروف.



المصدر : الجزيرة

التعليقات