مسيرة لشباب سودانيين بالخرطوم تضامنا مع الثوار الليبيين (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-الخرطوم

رفعت الجالية الليبية في السودان علم الاستقلال الليبي على سارية سفارتها بالعاصمة الخرطوم بعد الاستيلاء عليها وإنزال ما أطلقت عليه اسم "راية الضلال" المتمثلة في العلم السابق.

وقررت في بيان لها إعفاء القائم بأعمال السفارة ناصر أبو جيلة من منصبه وتكليف المستشار مولود علي موسى -وهو موظف في السفارة مسؤول عن الشؤون المالية- بالقيام بأعمال السفارة بالخرطوم.

وفي سياق متصل سيّر عشرات من الشباب والطلاب السودانيين مسيرة أمام مقر السفارة الليبية تضامنا مع الثوار الليبيين ضد نظام العقيد معمر القذافي.

ومن جهتها ناشدت حركة العدل والمساواة السودانية الثوار الليبيين والأمم المتحدة وسائر المجتمع الدولي المساعدة في إخراج رئيسها خليل إبراهيم من العاصمة الليبية طرابلس.

وطالبت الحركة الثوار وحلف شمال الأطلسي (ناتو) وسائر المنظمات الإنسانية ضمان خروج آمن لرئيسها والوفد المرافق له من طرابلس التي مكثوا فيها في إقامة شبه جبرية منذ مايو/أيار 2010 نتيجة ما أسمتها "مؤامرة إقليمية ودولية هدفت إلى عزل قيادة الحركة عن قاعدتها الشعبية والعسكرية".

ودعت الحركة في بيان لها –تلقت الجزيرة نت نسخة منه-  الثوار الليبيين إلى ضمان سلامة رئيس الحركة والوفد المرافق له وسلامة جميع السودانيين والأفارقة المقيمين في ليبيا وأن لا يسمحوا بأي معاملة أو إجراء لا يقره القانون الإنساني الدولي ومواثيق حقوق الإنسان والشرائع السماوية حيالهم.

المصدر : الجزيرة