إعلان الحداد على وفاة عبد الغني لمدة 3 أيام(الفرنسية-أرشيف).
قطع التلفزيون اليمني اليوم بثه المباشر ليعلن عن وفاة رئيس مجلس الشورى اليمني عبد العزيز عبد الغني في العاصمة السعودية متأثرا بجروح كان قد أصيب بها قبل شهرين في انفجار استهدف الرئيس على عبد الله صالح الذي كان بصحبة عدد من المسؤولين منهم عبد الغني.

وكانت مصادر المعارضة اليمنية أكدت وفاة عبد الغني في 14 يونيو/حزيران الماضي بعد صراع مع الجراح التي أصابته في عملية استهدفت مسجد النهدين التابع للرئاسة اليمنية حيث كان الرئيس صالح وعشرات المسؤولين الكبار يؤدون صلاة الجمعة.

وسيقام الحداد على وفاة المسؤول اليمني لمدة ثلاثة أيام، وستنكس الأعلام في الدوائر الرسمية المتبقية التي يسيطر عليها النظام في اليمن.

وكان عبد الغني ترأس الحكومة اليمنية لأكثر من فترة رئاسية منذ سبعينيات القرن الماضي، وكان آخر منصب تقلده هو رئاسة مجلس الشوري اليمني (الغرفة الثانية بعد البرلمان) والتي يعين أعضاءها الرئيس صالح .

وعبد الغني من مواليد 4 يوليو/تموز 1939 بمديرية حيفان محافظة تعز جنوب صنعاء وتوفي عن عمر يناهز الثانية والسبعين.

وكان الرئيس صالح كشف الأسبوع الماضي عن وفاة 10 من الذين كانوا معه في محاولة الاغتيال التي طالته، وعن وجود 5 حالات إعاقة مستدامة و240 جريحا من كبار المسؤولين الذين كانوا متواجدين في المسجد.

المصدر : يو بي آي