باراك: التعاون مع مصر ممكن
آخر تحديث: 2011/8/22 الساعة 17:10 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/22 الساعة 17:10 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/24 هـ

باراك: التعاون مع مصر ممكن

السفارة المصرية في تل أبيب (رويترز)

أكدت الحكومة الإسرائيلية أن التعاون مع الجانب المصري فيما يعرف بمكافحة الإرهاب ما زال ممكنا، وأعربت عن أسفها لفقدان أرواح عسكريين مصريين. ويأتي ذلك على وقع استمرار المظاهرات في المحافظات المصرية التي تطالب بطرد السفير الإسرائيلي.

وجاءت التصريحات الإسرائيلية على لسان وزير الدفاع إيهود باراك الذي قال إن حكومته تقدر تعامل نظيرتها المصرية مع اتفاق السلام "بشكل إيجابي"، وتعرب عن أسفها لفقدان أرواح عسكريين مصريين.

وأضاف باراك أن إسرائيل تعتقد أن العمل مع مصر لمكافحة الإرهاب لا يزال ممكنا، على حد تعبيره. 

من جانبه أكد وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو على أهمية وجود السفير المصري بإسرائيل في الفترة الحالية، واعتبر وجوده ضرورة حتمية لمصلحة إسرائيل.

وقال في مداخلة هاتفية مع فضائية مصرية أمس إن وجود السفير هو الوسيلة لتوصيل الرسائل المصرية لإسرائيل، وهذا ما انعكس فعليا وبشكل إيجابي باستجابة الجانب الإسرائيلي خلال 24 ساعة لتقديم أسف واضح للمصريين، والموافقة على تشكيل لجنة مشتركة لبحث وتقصي الحقائق بمقتل العسكريين المصريين.

وأضاف أن وزارة الخارجية المصرية تنتظر الرد من الجانب الإسرائيلي بشأن المطلب الشعبي بتحديد سقف زمني للانتهاء من التحريات الجارية حول الحادث.

وكان عمرو استدعى القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية لدى القاهرة وأبلغه احتجاج مصر على مقتل خمسة عسكريين مصريين في غارة إسرائيلية على الحدود مساء الخميس الماضي.

آلاف المصريين يحتشدون خارج السفارة الإسرائيلية بالقاهرة (الفرنسية)
تظاهرات
وما زال آلاف المصريين يتظاهرون أمام السفارة المصرية بالقاهرة لليوم الثالث على التوالي، وطالبوا بطرد السفير الإسرائيلي وسحب سفيرهم من تل أبيب، وطالبوا بإلغاء معاهدة السلام بين البلدين وبقطع جميع أشكال العلاقات.

وردد المتظاهرون هتافات تطالب السفير الإسرائيلي بمغادرة البلاد، في حين عززت قوات الأمن المصرية من وجودها في الشوارع المحيطة بمقر السفارة الإسرائيلية.

وفي الإسكندرية أيضا، واصل الآلاف تظاهرهم لليوم الثالث أمام القنصلية الإسرائيلية بمنطقة كفر عبده بمشاركة ممثلين عن القوى السياسية والتيارات الدينية، تنديدا بالأحداث الأخيرة بصحراء سيناء على الحدود بين مصر وإسرائيل.

وانتقلت المظاهرات إلى عدد من المحافظات المصرية أهمها سوهاج والمنيا والفيوم وأسيوط والشرقية حيث يقود محافظها الصحفي عزازي علي عزازي التظاهرات.

باراك: نقدر تعامل الحكومة المصرية مع اتفاق السلام بإيجابية (الفرنسية)
تخفيف التوتر
يشار إلى أن تل أبيب سعت في الفترة السابقة إلى تخفيف التوتر مع مصر والحفاظ على اتفاق السلام بينهما ومنع سحب السفير المصري من إسرائيل.

فقد نقلت الإذاعة الإسرائيلية أمس عن مصدر سياسي مسؤول أن إسرائيل تجري اتصالات مع مصر على المستويين السياسي والأمني بهدف "تخفيف حدة التوتر وتجنب التصعيد والحفاظ على العلاقات الجيدة مع القاهرة".

وقد وصل إلى القاهرة أمس مبعوث إسرائيلي كبير على رأس وفد قادما من تل أبيب في زيارة قصيرة أحيطت بسرية تامة، لإجراء مباحثات مع عدد من المسؤولين المصريين.

يشار إلى أن الحكومة المصرية اعتبرت أمس الأحد أن "بيان الاعتذار والأسف الإسرائيلي" الصادر عقب مقتل الحنود المصريين الخمسة "لا يتناسب مع جسامة الحادث".

وكانت الحكومة الإسرائيلية أصدرت يوم السبت بيانا تعتذر فيه لمصر عن مقتل الجنود المصريين، وقال إيهود باراك إن "إسرائيل تأسف لمقتل أفراد من قوات الأمن المصرية أثناء الهجوم على الحدود بين إسرائيل ومصر".

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات