جنوب اليمن شهد العديد من الهجمات في الأشهر الماضية (الجزيرة-أرشيف)

لقي ما لا يقل عن 14 من رجال القبائل مصرعهم في جنوب اليمن إثر هجومين وقعا في محافظة أبين التي شهدت في الفترة الماضية تصاعدا لنشاط تنظيم القاعدة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر قبلية اتهامها لعناصر من القاعدة بتنفيذ الهجمات في قريتين بمحافظة أبين، حيث يخوض الجيش اليمني والقبائل قتالا ضد مسلحين من جماعة "أنصار الشريعة" التي يعتقد أنها قريبة من تنظيم القاعدة.

ووقع الهجوم الأول عندما فجر أحد المهاجمين نفسه في عربة عند نقطة تفتيش أقامها رجال قبائل في منطقة العرقوب، مما أسفر عن مقتل تسعة من رجال القبائل والمهاجم، فضلا عن إصابة عدة أشخاص بينهم سبعة في حالة خطرة.

أما الهجوم الثاني فوقع في مودية الواقعة شرق زنجبار حيث اقترب المهاجم من حشد ثم فجر العبوة الناسفة، مما أدى إلى مقتله مع ثلاثة آخرين بينهم الشيخ أبو بحر الأشعل زعيم قبيلة الأشعل.

يذكر أن اليمن يشهد اضطرابات شديدة منذ اندلاع الانتفاضة الشعبية على حكم الرئيس علي عبد الله صالح الذي يعالج حاليا بالسعودية إثر انفجار استهدفه بالمسجد التابع للقصر الرئاسي.

وعبّر المجتمع الدولي مرارا عن مخاوفه من فراغ السلطة الذي يشهده اليمن ومن وقوع جنوبه خصوصا في يد تنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات