القاعدة أعلنت مسؤوليتها عن هجوم وقع مؤخرا بتيزي وزو (الجزيرة)
قتل مسلح واعتقل آخر في اشتباك عناصر من الشرطة الجزائرية مع جماعة مسلحة أمس الجمعة ببلدة معاتقة بولاية  تيزي وزو التي تقع على بعد مائة كيلومتر شرق الجزائر العاصمة.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة "الوطن" الجزائرية عن مصادر محلية قولها إن اشتباكا عنيفا وقع بين عناصر من الشرطة ومسلحيْن، أفضى إلى مقتل أحد المسلحيْن واعتقال الآخر وهو يهمّ بالفرار.

وكان ثلاثة مسلحين قد قتلوا وأصيب اثنان آخران مساء الخميس بقرية  البير ببلدة معاتقة عندما حاولت جماعة مسلحة اختطاف شاب يقيم بفرنسا.

كما قتل عنصر في جهاز الحرس البلدي (45 عاما) في كمين لجماعة مسلحة مساء الخميس بمنطقة ماربوبلة ببلدة برج الأمير خالد بولاية عين الدفلى غرب الجزائر. 

وذكرت تقارير أن الضحية كان في طريقه إلى زيارة عائلية عندما أطلق مسلحون عليه النار فأردوه قتيلا. 

وأعلن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي الخميس الماضي مسؤوليته عن هجوم انتحاري وقع الأحد على مقر للشرطة المحلية بتيزي وزو قال مسؤولون إنه أسفر عن إصابة 29 شخصا.

المصدر : الجزيرة,الألمانية