رجال شرطة يستعدون لمواجهة متظاهرين في وقت سابق بالمنامة (الجزيرة-أرشيف)

أعلن نشطاء حقوقيون اليوم الثلاثاء أن بحرينيا توفي هذا الأسبوع بعدما استنشق الغاز المدمع أثناء عمليات أمنية بإحدى القرى، في حين قالت الحكومة إنها تحقق مع بعض رجال الشرطة "بعد تجاوزهم للصلاحيات الممنوحة لهم وفقا للقانون".

وتنظم احتجاجات صغيرة، وتقع اشتباكات مع قوات الأمن بشكل يومي تقريبا في البحرين.

وقال رئيس المركز البحريني لحقوق الإنسان نبيل رجب إن عيسى الطويل (60 عاما) توفي الأحد الماضي بعدما قضى أسبوعين في المستشفى ليعالج من آثار الغاز المدمع الذي أطلقته قوات الأمن في بلدة سترة. وأضاف لرويترز أن الطويل الذي دفن أمس، كان في منزله وقت الاشتباكات.

ولم يتسن الحصول على تعليق من متحدث باسم وزارة الداخلية البحرينية.

وقتل 30 شخصا على الأقل خلال الاحتجاجات والقمع الذي حدث، بينهم أربعة من رجال الشرطة وأربعة كانوا محتجزين لدى مركزها.

وساعدت قوات سعودية وإماراتية البحرين على قمع الاحتجاجات التي تقول إن لها دوافع طائفية شيعية وإن إيران تحرض عليها، في حين تنفي المعارضة البحرينية هذه الاتهامات.

وكلفت حكومة البحرين لجنة من الخبراء الدوليين بالتحقيق في أعمال العنف والاتهامات بارتكاب انتهاكات للحقوق أثناء فرض الأحكام العرفية الذي استمر شهرين وانتهى في مايو/أيار الماضي.

متظاهرون أنثاء مواجهة سابقة مع الشرطة (الجزيرة-أرشيف)
تحقيق
في هذه الأثناء نقلت وكالة أنباء البحرين بيانا عن وزارة الداخلية اليوم قالت فيه إن بعض رجال الشرطة يخضعون للتحقيق بشأن انتهاكات محتملة لحقوق الإنسان.

وقال البيان "صرح الوكيل المساعد للشؤون القانونية بوزارة الداخلية بأنه تم إحالة أحد الضباط وعدد من أفراد الأمن العام بمركز شرطة البديع للتحقيق بعد تجاوزهم للصلاحيات الممنوحة لهم وفقا للقانون".

وأضاف "وأكد أن وزارة الداخلية تلتزم بالشفافية والموضوعية عند التعامل مع كافة البلاغات والشكاوى التي تتعلق بالوزارة وعلى التزام رجال الأمن بالقانون ومراعاة حقوق الإنسان وحسن التعامل مع كافة المواطنين والمقيمين أثناء تعاملهم مع أي من قطاعات الوزارة".

وقال رجب إن التحقيق جاء نتيجة زيارة قامت بها لجنة للحقوق إلى مركز شرطة البديع في وقت سابق من الأسبوع الحالي واكتشفت خلالها احتجاز مراهقين.

وأضاف أن الحكومة لم تغير طريقتها، لكن اللجنة توصلت إلى نتائج وستقدمها إلى ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

المصدر : رويترز