فلسطينيون يحملون جثامين الشهداء الستة في مستشفى النجار بمدينة رفح جنوب غزة (الفرنسية)

أعلنت كتائب الناصر صلاح الدين، الذراع المسلح لحركة المقاومة الشعبية، إطلاق صاروخين محليي الصنع تجاه عسقلان جنوب إسرائيل، انتقاما لاستشهاد الأمين العام للحركة أبو عوض النيرب وعدد من قياداتها بغارة إسرائيلية اليوم.

وقالت الكتائب في بيان لها إن مقاتليها تمكنوا من إطلاق صاروخ "ناصر 3" المطور عند الساعة 7:55 مساء الخميس (بالتوقيت المحلي)، وذلك "ردا على اغتيال النيرب وإخوانه".

وأكدت مصادر فلسطينية للجزيرة استشهاد النيرب وعدد من قيادات اللجان، وذلك في مدينة رفح بجنوب قطاع غزة، وقالت المصادر إن النيرب كان ضمن ستة فلسطينيين بينهم طفل استشهدوا في غارة جوية إسرائيلية استهدفت أحد المنازل الفلسطينية في رفح.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن صاروخا من نوع غراد سقط قرب مدينة عسقلان، وأنه أطلق من شمال قطاع غزة، لكنه لم يوقع إصابات أو أضرارا. وذكرت أنه ستنشر هذه الليلة بطاريات من منظومة القبة الحديدية في منطقة بئر السبع.

وجرت هذه التطورات بعد مقتل ستة إسرائيليين على الأقل وجرح العشرات في سلسلة هجمات جنوبي إسرائيل قرب الحدود مع مصر صباح اليوم، اتهم بها مسؤولون إسرائيليون حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ووجهوا أيضا أصابع الاتهام إلى مصر لـ"سيطرتها الضعيفة على سيناء"، لكن القاهرة نفت أن يكون المسلحون تسللوا عبر حدودها.

فلسطيني يبكي أحد أقاربه الذي استشهد (رويترز)
اشتباكات
وكانت مصادر إسرائيلية أعلنت أن نحو 20 مسلحا شاركوا في الهجمات التي شهدها الجانب الإسرائيلي من الحدود مع مصر، وقالت إن أفراد المجموعة تسللوا من قطاع غزة إلى سيناء، ومنها إلى منطقة النقب.

وأفاد مراسل الجزيرة في القدس بأن سبعة مسلحين قاموا بالهجوم على إسرائيليين في إيلات جنوب إسرائيل وأنهم قُتلوا بعد أن أوقعوا 6 قتلى و26 جريحا معظمهم جنود إسرائيليون.

من جهته اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لجان المقاومة الشعبية في قطاع غزة بالمسؤولية عن هذه الهجمات. وقال نتنياهو في كلمة قصيرة مساء الخميس "إن من أصدر الأوامر بقتل مواطنينا لم يعد على قيد الحياة"، في إشارة إلى استشهاد ستة فلسطينيين في غارة إسرائيلية وبينهم قائد الذراع العسكري للجان المقاومة الشعبية.

وأضاف "شهدنا اليوم محاولة للتصعيد على جبهة الإرهاب من خلال هجمات نفذت انطلاقا من سيناء، وإذا كان هناك من يعتقد أن دولة إسرائيل ستوافق على هذا الأمر فإنه مخطئ، فقد حددت مبدأ وهو عندما يتم المس بمواطني إسرائيل فإننا نرد فورا وبقوة كبيرة وقد تم تنفيذ ذلك اليوم أيضا، في إشارة إلى الغارة الجوية في جنوب القطاع".

المصدر : الجزيرة + وكالات