خالد مشعل يزور القاهرة على رأس وفد من حماس لبحث المصالحة (رويترز-أرشيف)

بحث رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل اليوم الأربعاء مع رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء مراد موافي ملف المصالحة الفلسطينية.

وشارك في اللقاء موسى أبو مرزوق نائب مشعل وعضوا المكتب السياسي محمد نصر وسامي نزار، إضافة إلى معاونين لرئيس المخابرات المصرية، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول مصري طلب عدم ذكر اسمه.

وأضاف المسؤول المصري أن اللقاء تناول ملف المصالحة الفلسطينية التي وقعت حماس بشأنها في مايو/أيار الماضي اتفاقا بالقاهرة مع حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، كما تناول العلاقات بين مصر وحركة حماس.

وقال إن اللقاء لم يبحث موضوع صفقة الأسرى التي تجري بشأنها مفاوضات غير مباشرة منذ مدة بين حماس وإسرائيل، والتي ينتظر بموجبها الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الأسير لدى المقاومة الفلسطينية، مقابل إفراج إسرائيل عن مئات الأسرى الفلسطينيين.

وفد الحركة سيلتقي اليوم مسؤولين مصريين -بينهم وزير الخارجية محمد كامل عمرو- لتعزيز العلاقة الثنائية بين القاهرة وحماس
العلاقة مع مصر

ومن جهته قال الناطق باسم حماس سامي أبو زهري في وقت سابق لوكالة الصحافة الفرنسية إن وفد الحركة سيلتقي اليوم مسؤولين مصريين، بينهم وزير الخارجية محمد كامل عمرو "لتعزيز العلاقة الثنائية بين القاهرة وحماس".

وبدوره استبعد القيادي في حماس أحمد يوسف إمكانية التوصل إلى اتفاق قريب مع إسرائيل بشأن تبادل الأسرى، والإفراج عن شاليط الذي أسرته يوم 25 يونيو/حزيران 2006 ثلاثة فصائل فلسطينية، بينها كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس.

وقال يوسف في تصريحات إذاعية إن "هناك نوعا من الاتصالات حاليا لإنجاز الصفقة بوساطة مصرية، لكن الطريق لا يزال طويلا في ظل حكومة يمينية متطرفة كحكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو".

وتطالب حماس بالإفراج عن ألف أسير فلسطيني -بينهم 450 من أصحاب الأحكام العالية- من السجون الإسرائيلية مقابل إطلاق سراحه.

وكانت القاهرة قد شهدت خلال الأيام الماضية زيارات لمبعوثين إسرائيليين وممثلين عن حماس للمشاركة في لقاءات منفصلة مع مسؤولين مصريين للتوصل إلى صيغة مقبولة من الجانبين لإتمام صفقة التبادل هذه.

المصدر : وكالات