سلفاكير يتوقع أن يعلن حكومته الجديدة في غضون أيام (الفرنسية-أرشيف)
عيّن رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت رئيسا جديدا للمحكمة العليا ومحافظا للبنك المركزي، قبيل أيام من إعلان الحكومة الجديدة.

وأصدر سلفاكير مجموعة مراسيم أصبح بموجبها جون وول ماكيت رئيسا للمحكمة العليا، خلفا لشان رياك مادوك.

ويعرّف دستور جنوب السودان المحكمة العليا على أنها أعلى سلطة قضائية للفصل في القضايا الخلافية.

كما أصدر سلفاكير مرسوما بات بموجبه كورنيليو كوريوم محافظا لبنك جنوب السودان المركزي، وهي مؤسسةٌ تكتسي أهمية بالغة في هذه المرحلة بالنظر إلى الأزمة المالية التي قد تواجهها الدولة الوليدة نتيجة خلافات مع دولة السودان على رسوم صادرات النفط.

وكان المحافظ السابق للبنك إليجا مالوك قال الأسبوع الماضي إن لدى مؤسسته ما يكفي من مالٍ لتغطية حاجات البلد الأساسية لـ "بضعة أشهر" حتى إن لم تتلقَ عوائد البترول.

وكان كوريوم إلى جانب منصبه نائبا لمحافظ المركزي رئيسًا لـ "لجنة تحويل العملة" التي أنيطت بها مهمة صك عملة جديدة لدولة جنوب السودان.

ويشكل البترول مصدر الدخل الرئيسي، لكن نقل عن سلفاكير قوله، في أديس أبابا بمناسبة رفع علم دولة جنوب السودان بمقر الاتحاد الأفريقي، إن حكومته تريد استغلال عائدات البترول لتطوير الزراعة والرقي بالتجمعات الريفية. 

المصدر : وكالات