ثوار ليبيا يسيطرون على مناطق في مدينة الزاوية الإستراتيجية (الجزيرة)

سيطر الثوار الليبيون على مناطق بالزاوية وغريان وترهونة المحيطة بالعاصمة طرابلس، في مسعى منهم لتطويقها وقطع طريق الإمدادات العسكرية المتجهة منها إلى كتائب العقيد معمر القذافي، الذي دعا الشعب الليبي إلى تسليح نفسه لتحرير البلاد من "الخونة وحلف شمال الأطلسي" (ناتو).

وتشهد مدينة الزاوية (45 كيلومترا غرب طرابلس) معارك عنيفة بين ثوار الزاوية وجبل نفوسة، وجيوب لكتائب القذافي، التي تسعى على أكثر من محور لاستعادة السيطرة على المدينة.

أما في صرمان فقد دخل الثوار المدينة وهناك اشتباكات دائرة بالقرب منها في مدينة صبراتة.

وعلى المحور الشرقي من العاصمة طرابلس، تدور اشتباكات عنيفة في ترهونة جنوب شرقي طرابلس بين الثوار والكتائب، بينما تفيد أنباء بسيطرة الثوار على وسط المدينة.

أما المعلومات الواردة من غريان، كبرى مدن الجبل الغربي (80 كيلومترا جنوبي طرابلس) فتؤكد سيطرة الثوار عليها.

الثوار يرفعون علم المعارضة في وسط مدينة الزاوية (الجزيرة)
طرابلس محاصرة
وكان الثوار رفعوا علمهم الأحد وسط بلدة الزاوية الإستراتيجية قرب طرابلس بعد أن قطع أكبر تقدم لقواتها خلال أشهر الطريق الرئيسي الذي يربط العاصمة الليبية بالعالم الخارجي (الطريق الساحلي السريع إلى تونس) والذي يمد العاصمة بالغذاء والوقود.

لكن رغم هذا لا يوجد مؤشر على تهديد فوري بهجمات للثوار على طرابلس، حيث لا تزال قوات القذافي المدججة بالسلاح ترابط بين الزاوية والعاصمة وكثيرا ما اضطرت قوات المعارضة للتقهقر في أعقاب مكاسب حققتها في الماضي.

وقال ثوار لرويترز إنه ما زالت هناك قوات موالية للقذافي في الزواية، بينهم قناصة، لكنهم يأملون في الوصول إلى طرابلس "وتحريرها" قبل نهاية الشهر الجاري.

وذكر أحد المقاتلين أن قوات القذافي تسيطر على مصفاة النفط في الطرف الشمالي للمدينة، وهي هدف إستراتيجي لأنها الوحيدة التي ما زالت تعمل في غرب ليبيا وتعتمد عليها الكتائب في الحصول على الوقود.

وعلى مسافة أبعد ناحية الغرب على امتداد الطريق الساحلي قرب معبر رأس جدير الحدودي الرئيسي إلى تونس، قال سكان محليون إن اشتباكات ضارية دارت بين الثوار وقوات القذافي التي لا تزال تسيطر على المعبر.

في المقابل، قال الناطق باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم، إن الزاوية "تحت سيطرتنا الكاملة"، وأضاف أن مجموعة صغيرة من "المتمردين" حاولت التحرك إلى جنوب الزاوية لكن القوات الليبية أوقفتهم سريعا.

وذكر إبراهيم في مقابلة هاتفية من طرابلس أن الطريق الساحلي الرئيسي بين طرابلس وتونس لم يغلق بسبب القتال، لكن الأجانب لا يسمح لهم باستخدام الطريق حفاظا على سلامتهم.

القذافي دعا الليبيين لحمل السلاح والقتال من أجل تحرير ليبيا  (الأوروبية-أرشيف) 
شبر شبر
في غضون ذلك حث القذافي الشعب الليبي للسير إلى الأمام والتحدي وحمل السلاح والذهاب للقتال من أجل تحرير ليبيا "شبر شبر من الخونة وحلف الأطلسي".

وأضاف في كلمة صوتية بثها التلفزيون الليبي أن الشعب الليبي سيبقى وستبقى ثورة الفاتح.

كما طالبهم بالاستعداد للقتال، لأن "دم الشهداء وقود ساحة القتال".

وهذه أول مرة يتحدث فيها القذافي علانية منذ شن الثوار أكبر هجوم لهم منذ أشهر في المنطقة الواقعة حول طرابلس.

من جانبها، أعربت الأمانة العامة للجامعة العربية عن قلقها من استهداف المدنيين في ليبيا.

ودعت الجامعة في بيان إلى تضافر الجهود لتمكين الليبيين من الاتفاق على وقف إطلاق النار وإقرار "حل سياسي يحقن الدماء ويلبي طموحات الشعب الليبي في الإصلاح والتغيير، ويحفظ لليبيا وحدتها وسلامة أراضيها".

في غضون ذلك، يعقد عضو المجلس الوطني الانتقالي عبد المنعم الهوني في العاصمة الإيرانية طهران اجتماعات مع كبار المسؤولين الإيرانيين حسب ما أفادت الأحد وكالة مهر الإيرانية للأنباء.

وهذه أول زيارة يقوم بها عضو من المعارضة الليبية لطهران منذ اندلاع الانتفاضة في ليبيا في 15 فبراير/شباط الماضي.

المصدر : وكالات