نتنياهو (يمين) يريد عرقلة جهود عباس الساعية لاعتراف دولي بفلسطين (رويترز-أشيف)

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس الدول العربية لتوفير الدعم لمسعى الاعتراف الدولي بالدولة، بينما تواصل الحكومة الإسرائيلية تحركاتها للحيلولة دون ذهاب الفلسطينيين للأمم المتحدة للحصول على عضوية
فلسطين.

وقال عباس في مقال بصحيفة سعودية إن المبادرة الفلسطينية أقلقت إسرائيل التي كثفت الضغوط إلى جانب حلفائها "بهدف ثنينا عن التوجه إلى الأمم المتحدة".

وأضاف لصحيفة الوطن "غير أننا عقدنا العزم على المضي في هذا الطريق حتى النهاية، متوكلين على الله ثم على عدالة قضيتنا ثم على أغلبية دول العالم التي أبدت استعدادها للتجاوب مع طلبنا".

وأكد عباس أنه بدون الدعم العربي السياسي والمالي لاجتياز هذه المرحلة الدقيقة فإن ضغوط إسرائيل وحلفائها والتهديدات ستتواصل على الفلسطينيين وستقلل من فرص النجاح.

عقدنا العزم على المضي في هذا الطريق حتى النهاية، متوكلين على الله ثم على عدالة قضيتنا ثم على أغلبية دول العالم التي أبدت استعدادها للتجاوب مع طلبنا

دعم بوسني
ورغم الضغوط الإسرائيلية يواصل الفلسطينيون الجهود لحشد الدعم الدبلوماسي لمبادرة التوجه إلى الأمم المتحدة، حيث أجرى عباس اجتماعات مع المسؤولين بالبوسنة، إحدى الدول العشر غير الدائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي.

ولم يكشف عباس صراحة عما إذا كان قد حصل على وعد محدد من البوسنة بتأييد طلب العضوية الأممية.

يُذكر أنه عقب انهيار محادثات السلام المباشرة مع إسرائيل في سبتمبر/ أيلول الماضي، قرر الفلسطينيون التوجه لطلب العضوية الكاملة لفلسطين بالأمم المتحدة.

وتعارض إسرائيل مع الولايات المتحدة هذه المبادرة الفلسطينية، وتشددان على ضرورة مواصلة المفاوضات المباشرة بين الطرفين. وتهدد واشنطن باستخدام حق الفيتو لعرقلة المبادرة الفلسطينية.

ولإقرار هذه العضوية لدولة فلسطين لا بد من موافقة تسع دول من أعضاء مجلس الأمن من أصل 15 عليها، بشرط ألا تستخدم أي من الدول الدائمة العضوية حق الفيتو.

بن حلي: تم إعداد الملفات المطلوبة لحصول فلسطين على عضوية الأمم المتحدة
اجتماع عربي
وفي السياق أعلنت جامعة الدول العربية اليوم أن اجتماعا عاجلا للجنة متابعة مبادرة السلام العربية بكامل هيئتها سيعقد على مستوى وزراء الخارجية بالدوحة يوم 23 من الجاري لبحث ترتيبات حصول فلسطين على العضوية الأممية
.

وقال أحمد بن حلي نائب الأمين العام للجامعة العربية إن موعد الاجتماع "تقرر بعد مشاورات أجرتها الأمانة العامة للجامعة العربية مع رئاسة اللجنة وهي دولة قطر".

وأوضح أن اللجنة ستناقش "الترتيبات الخاصة بالذهاب بالقضية الفلسطينية إلى الأمم المتحدة للحصول علي العضوية الكاملة في المنظمة الدولية خاصة بعد أن أعد الجانب العربي الملفات القانونية والإجرائية المطلوبة لحصول فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة".

ضغوط إسرائيلية
في غضون ذلك كشف تقرير إسرائيلي أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أرسل مؤخرا مذكرات إلى نحو أربعين دولة، يطالبها بعدم الاعتراف بالدولة الفلسطينية في التصويت المتوقع بالجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/ أيلول المقبل
.

كما بعث نتنياهو مبعوثين إلى البرازيل والمكسيك وساحل العاج، بهدف بلورة أغلبية في الأمم المتحدة ضد الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن نتنياهو شدد بالمذكرات على أن "الاعتراف من جانب واحد بالدولة الفلسطينية من الممكن أن يضر بعملية السلام".

المصدر : وكالات