ناخبون في مدينة سيدي بوزيد يسجلون في أحد المراكز التابعة لهيئة الانتخابات (رويترز)

تجاوز اليوم الأحد عدد التونسيين الذي سجلوا في القوائم الانتخابية استعدادا لانتخابات المجلس الوطني التأسيسي -المقرر إجراؤها في 23 أكتوبر/تشرين الأول القادم- نصف الناخبين الذين يحق لهم المشاركة في هذا الاقتراع, وذلك قبل ساعات فقط من انتهاء أجل التسجيل الاختياري.

ونقلت وكالة فرانس برس عن العربي شويخة العضو في الهيئة المستقلة التي ستشرف على أول انتخابات بعد الثورة أن عدد المسجلين في القوائم الانتخابية بلغ نحو 3.7 من أصل سبعة ملايين, أي ما نسبته 52% من الناخبين داخل البلاد.

ولم تحص الهيئة بعد المسجلين من بين نحو 800 ألف تونسي بالخارج يحق لهم التصويت في انتخابات المجلس التأسيسي الذي سيكون على رأس مهامه كتابة دستور جديد.

وسيكون متاحا لمن لم يسجلوا في القوائم الانتخابية أن يدلوا بأصواتهم بواسطة بطاقة التعريف (الهوية) الوطنية.

ومن المقرر أن تعلن الهيئة المستقلة للانتخابات غدا الاثنين البيانات الرسمية النهائية بشأن عمليات التسجيل التي بدأت في 11 يوليو/تموز الماضي, وكان يفترض أن تنتهي في 2 أغسطس/آب الحالي، إلا أنه وقع تمديدها إلى 14 منه بسبب بطء وتيرة التسجيل في الأيام الأولى.

وتبدأ غدا عملية التسجيل الاستثنائي للناخبين, وتنتهي في 12 أكتوبر/تشرين الأول القادم.

وتخص هذه العملية العسكريين وأعوان قوات الأمن الداخلي في صورة فقدانهم لهذه الصفة بعد انتهاء آجال الترسيم العادية، وكل من بلغ سن الـ18 بعد انتهاء آجال الترسيم العادية، وكل شخص رفع عنه الحجر, وكذلك كل تونسي مقيم بالخارج سيتواجد في تونس في فترة الانتخابات.

المصدر : وكالات