معارك للسيطرة على الزاوية والبريقة
آخر تحديث: 2011/8/14 الساعة 17:55 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/14 الساعة 17:55 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/16 هـ

معارك للسيطرة على الزاوية والبريقة


أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا أن اشتباكات عنيفة اندلعت بعد ظهر اليوم داخل مدينة الزاوية (غرب طرابلس) بين الثوار وكتائب العقيد معمر القذافي التي تسعى لاستعادة السيطرة على تلك المدينة الإستراتيجية، في حين تتواصل على الجبهة الشرقية معارك بين الثوار والكتائب في مدينة البريقة النفطية.

وتأتي الاشتباكات في الزاوية، الواقعة على بعد نحو 50 كيلومترا إلى الغرب من طرابلس، بعد أن رفع الثوار الليبيون علم الثورة في وسطها. ويقول قادة الثوار إنهم إذا بسطوا السيطرة الكاملة على الزاوية, فإن العاصمة طرابلس ستكون هدفهم التالي.

وقام الثوار بعمليات تمشيط واجهوا خلالها مجموعة من عناصر الكتائب منهم قناصة لا تزال منتشرة في مدينة الزاوية.

وفي صباح اليوم تحرك الثوار انطلاقا من الزاوية من ثلاث محاور في اتجاه مدن العجيلات وصرمان وصبراتة.

وتعتبر الزاوية أقرب جبهة للمعارضة إلى طرابلس منذ بدء الانتفاضة ضد القذافي، وستتيح السيطرة على الزاوية للمعارضة السيطرة على الطريق الساحلي السريع وهو الرابط الرئيسي بين العاصمة والعالم الخارجي.

ويمثل استيلاء الثوار على الزاوية التي توجد بها مصفاة للنفط، ضربة نفسية لأنصار القذافي وسيؤدي ذلك أيضا إلى ترك العاصمة تحت حصار جزئي لأن طريق الإمداد الرئيسي إلى تونس سيقطع وستحرم طرابلس من الوقود الشحيح بالفعل في العاصمة.

القتل لا يزال على أشده من أجل السيطرة على مدينة البريقة النفطية (الجزيرة)
الوضع بمصراتة
وإلى الجهة الشرقية من طرابلس شهدت مدينة مصراتة (حوالي 200 كيلومتر شرق طرابلس) وهي ميناء على البحر المتوسط تسيطر عليه المعارضة منذ أشهر، مقتل ستة من مقاتلي الثوار في معارك خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وقتل ثلاثة معارضين غرب المدينة كانوا يقاتلون للسيطرة على زليتن (حوالي 150 كيلومترا شرق طرابلس)، كما قتل ثلاثة معارضين آخرين في معارك مع قوات القذافي في بلدة تاجوراء في الجنوب.

وفي العاصمة طرابلس نقلت وكالة أنباء التضامن أن ثوار طرابلس انتفضوا أمس السبت بمناطق سوق الجمعة وغوط الشعال وحي الأندلس، كما قالت الوكالة إن اثنين من المسؤولين الأمنيين الكبار فرا إلى تونس.

معارك البريقة
وفي الجبهة الشرقية تستمر المعارك العنيفة بين كتائب القذافي والثوار لبسط السيطرة على مدينة 
البريقة النفطية الواقعة غرب بنغازي بشرق البلاد، معقل الثورة التي اندلعت في فبراير/شباط الماضي.

وفي خضم محاولات الثوار السيطرة على البريقة، قالت مصادر طبية في مستشفى مدينة أجدابيا المجاورة إن 21 من الثوار قتلوا وأصيب نحو 50، كما قتل ستة من جنود قوات القذافي خلال اليومين الماضيين.

وقالت وكالة الأنباء الليبية الرسمية إن غارة شنتها طائرات حلف شمال الأطلسي (الناتو) قتلت ستة رجال في البريقة، وقال الحلف إنه استهدف عربتين مصفحتين هناك.

المصدر : الجزيرة + وكالات