الوفاق تقاطع الانتخابات في البحرين
آخر تحديث: 2011/8/13 الساعة 05:30 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/13 الساعة 05:30 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/15 هـ

الوفاق تقاطع الانتخابات في البحرين

ملصق دعائي لجمعية الوفاق في الانتخابات الماضية (الجزيرة نت-أرشيف)

أعلنت جمعية الوفاق المعارضة في البحرين مقاطعتها للانتخابات النيابية التكميلية المقرر إجراؤها في الأسابيع المقبلة لملء المقاعد التي استقال منها في فبراير/شباط الماضي نواب الوفاق، احتجاجا على تعامل الحكومة مع حركة الاحتجاجات التي شهدتها البلاد في الأشهر الأخيرة.

وقال خليل المرزوق مساعد الأمين العام للشؤون السياسية في الجمعية، إنه "لا تراجع عن حكومة منتخبة تمثل الإرادة الشعبية", ودعا إلى إحداث دوائر انتخابية عادلة تضمن صوتا لكل مواطن، و"لا تكرس الطائفية", إضافة إلى "أمن يشترك فيه الجميع ويحقق الأمن للجميع وسلطة تشريعية منتخبة كاملة الصلاحيات، تشكل الحكومة وتمنحها الثقة".

خليل المرزوق انتقد توزيع الدوائر الانتخابية في البحرين (الجزيرة نت-أرشيف)
حركة سلمية

وأضاف المرزوق -في مهرجان خطابي أقامته الجمعية بمنطقة السهلة غرب العاصمة البحرينية المنامة- أنه "لا تراجع عن حركتنا السلمية المشروعة بكل الوسائل بما فيها الدبلوماسية في الداخل والخارج حتى تحقيق كامل المطالب المشروعة".

ورفع آلاف المشاركين في المهرجان الخطابي -الذي حضره بعض المعتقلين الذين أفرجت عنهم السلطات مؤخرا، بينهم النائبان عن كتلة الوفاق جواد فيروز ومطر مطر- شعارات مؤيدة لقرار الوفاق مقاطعة الانتخابات، كما رددوا شعارات تلح على "المطالب الدستورية والسياسية".

وطالب المرزوق بتحقيق مبدأ "الشعب مصدر السلطات"، وقال "لا مجال اليوم لأن تُحتَكَر السلطات في يد شخص أو فئة مهما كانت، فما بعد فبراير/شباط ومارس/آذار لا يمكن أن يكون كما قبلهما".

صلاحيات منقوصة
وأكد المرزوق أنه لا يمكن للجمعية المشاركة في البرلمان مرة أخرى على نفس قاعدة ما وصفه بـ"التوزيع الظالم للدوائر والصلاحيات المنقوصة، بعد كل هذه التضحيات والمعاناة".

ورأى أن من يشارك في الانتخابات القادمة وكأن شيئا لم يكن "فهو بذلك يهدم ما قاله بالبصم على هدم المساجد وقتل الشهداء وسجن الأحرار وفصل المعتقلين وكل الانتهاكات والجرائم التي تمت بحق الشعب وهو يطالب بحقوقه المشروعة".

واعتبر المرزوق أن البرلمان الحالي "فاقد للشرعية الشعبية" منذ استقالة نواب الوفاق منه، و"ذلك لغياب 64% من التمثيل الشعبي"، حسب قوله.

واتهم حكومة بلاده بـ"إنهاء الوجود المدني وإشاعة الرعب والخوف واستخدام القوة والقهر والتجويع، وآخرها الورقة الطائفية".

الانتخابات ستجري لملء المقاعد الشاغرة في البرلمان البحريني (الجزيرة نت-أرشيف)
أجواء التوتر

وكانت جمعية وعد وجمعية التجمع الوطني المعارضتان أعلنتا في وقت سابق مقاطعة الانتخابات البرلمانية المقبلة التي ستجري في 24 سبتمبر/أيلول القادم.

وفي الإطار نفسه توقعت مصادر في المعارضة أن تعلن باقي القوى المعارضة موقفها من الانتخابات بمقاطعتها، بسبب ما وصفته هذه المصادر بـ"أجواء التوتر الأمني والسياسي في البلاد"، والتي قالت إنها "لا تشجع على المشاركة في العملية السياسية"، خصوصا مع استمرار الاعتقالات والفصل من الوظائف.

ومن المتوقع أن تثير مقاطعة المعارضة للانتخابات جدلا في الأوساط البحرينية قد ينعكس على التوتر الحاصل في الشارع منذ فبراير/شباط الماضي، كما يتوقع أن تواجه قوى المعارضة إذا أجمعت على المقاطعة انتقادات من قوى سياسية ومجتمعية وحتى رسمية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات