دوار اللؤلؤة شهد العديد من المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن (الجزيرة-أرشيف)

ذكر شهود عيان أن قوات الأمن البحرينية أغلقت الخميس الطرق المؤدية إلى مكان دوار اللؤلؤة في العاصمة المنامة بعد اشتباكات مع متظاهرين مناوئين للحكومة، في حين أعلن مصدر رسمي أن وزارة الصحة ستسرح 23 عاملا وتعيد تعيين 200 أوقفوا عن العمل أثناء الاحتجاجات المناهضة للحكومة أوائل هذا العام.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن شهود عيان أن الدبابات وسيارات الشرطة طوقت دوار اللؤلؤة الذي كان محور الاحتجاجات المطالبة بالإصلاح والتي شهدتها المملكة التي تضم مقر الأسطول الأميركي الخامس.

وأوضح الشهود -الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم- أن الحصار الأمني الذي فرضته قوات الأمن على الطرق المؤدية إلى دوار اللؤلؤة جاء بعد أن دعا محتجون بإحدى مناطق المنامة إلى "مسيرة عودة" إلى الميدان الذي اقتحمته قوات الأمن بعد أسابيع من التظاهرات المطالبة بالإصلاح وأخلته من المتظاهرين.

مئات العاملين بالقطاع الصحي سرحوا عقب الاحتجاجات (الجزيرة-أرشيف)
تسريح وإعادة تعيين
من جهة ثانية ذكرت وكالة أنباء البحرين الرسمية الخميس أن وزارة الصحة البحرينية ستقوم بتسريح 23 من العاملين وتعيد تعيين 200 أوقفوا عن العمل أثناء حملة على الاحتجاجات المناهضة للحكومة أوائل هذا العام.

وكان مئات العاملين في القطاع العام وبعضهم موظفون في القطاع الصحي سرحوا حينما سحقت البحرين الاحتجاجات.

ونقلت الوكالة عن متحدث باسم الوزارة قوله إن النتائج الأولية للجان المكلفة بالنظر في "انتهاكات الموظفين" تشير إلى أن 23 من العاملين في الوزارة سيخسرون وظائفهم. وقدر المتحدث عدد الذين يواجهون تحقيقات بنحو 428 شخصا.

وأضاف أن 200 موظف سيعودون إلى العمل الأسبوع القادم انتظارا لنتائج تحقيقات اللجان التأديبية بالإضافة إلى 115 عاملا أعيد تعيينهم في يونيو/حزيران ويوليو/تموز الماضيين، مشيرا إلى أن إعادة تعيينهم مشروطة بتعهدهم باتباع كل قوانين القطاع العام وقواعده التنظيمية.

المصدر : وكالات