يواصل موقع الجماعة العربية للديمقراطية استقبال طلبات المشاركة في مسابقة المدرسة العربية في الدراسات الديمقراطية إلى حدود نهاية شهر أغسطس/ آب 2011 علما بأن الموعد الأخير لاستلام الدراسات النهائية حدد في شهر ديسمبر/ كانون الأول 2011.

وكان الموقع -بالتعاون مع مشروع المدرسة العربية للبحوث والدراسات- قد أعلن في أواخر شهر مارس/آذار الماضي عن إطلاق مسابقة للباحثين الشباب من الجنسين الذين لا تتجاوز أعمارهم عند تقديم طلب المشاركة 40 عاما حول "مفهوم المواطنة في الدولة الديمقراطية وواقع الحال في الدول العربية".

وتهدف المسابقة –التي تقوم بتحكيم بحوثها لجنة تشكل من أكاديميين وباحثين متخصصين- إلى الارتقاء بالبحث العلمي وتنمية المعرفة العربية ونشر الثقافة الديمقراطية في مجال الفكر والممارسة.

ويتم ذلك عبر تشجيع الباحثين الواعدين من الشباب الناطقين باللغة العربية، على تناول قضايا الفكر والممارسة الديمقراطية ودراسة حالة الديمقراطية في دولهم العربية في ثلاثة محاور رئيسة، يتفرع كل منها بقدر الحاجة لأجل هيكلة الدراسة بشكل متوازن.

يرحب الموقع بمشاركة جميع الباحثين الشباب الناطقين باللغة العربية، المقيمين في الدول العربية أو في المهجر، الذين لا تتجاوز أعمارهم عند تقديم طلب المشاركة 40 عاما

محاور المسابقة
ويتلخص المحور الأول في "مفهوم المواطنة في الدولة الديمقراطية المعاصرة" إذ يتعين على الباحث القيام برصد تحليلي تاريخي لمدى الاقتراب من مبدأ المواطنة في النظم السياسية عبر الحضارات، والتوقف بشكل خاص عند الحضارة اليونانية والرومانية وصولا إلى الحضارة الغربية في العصر الحديث.

وكذلك التطرق لمدى مقاربة الإسلام والأديان والحضارات الشرقية بشكل عام لمبدأ المواطنة. ثم يقوم الباحث برصد نمو مفهوم المواطنة في العصر الحديث وتحديد المفهوم العام المشترك لمبدأ المواطنة في الدولة الديمقراطية المعاصرة.

أما المحور الثاني فهو دراسة لتطبيق مبدأ المواطنة على أرض الواقع في دولة ديمقراطية وما يرد على تطبيقها من نقد، وذلك في ضوء المفهوم العام المشترك لمبدأ المواطنة في الدولة الديمقراطية المعاصرة.

ويختص المحور الثالث بواقع حال مبدأ المواطنة في دولة عربية مختارة، حيث يتعين على الباحث أن يتطرق لمدى الاقتراب أو الابتعاد من مبدأ المواطنة في النصوص الدستورية وقانون الجنسية وغيرها من القوانين المؤثرة، وذلك على اعتبار أن "المواطنة هي مصدر الحقوق ومناط الواجبات العامة".

ترحيب بالمشاركات
ويرحب الموقع بمشاركة جميع الباحثين الشباب الناطقين باللغة العربية، المقيمين في الدول العربية أو في المهجر، الذين لا تتجاوز أعمارهم عند تقديم طلب المشاركة 40 عاما.

كما ينتظر أن يكون المتسابق حائزًا على شهادة جامعية بمعدل عال في أحد حقول العلوم الاجتماعية أو الإنسانية. ويرحب الموقع بالحاصلين على درجة الماجستير والدكتوراه من جامعات عربية أو أجنبية مع مراعاة الشرط الخاص بالعمر.

وقد تم رصد مبلغ 20 ألف دولار للجائزة نصفها للأعباء والمصاريف والنصف الثاني من الجائزة والبالغ 10 آلاف دولار يوزع على ثلاثة فائزين بحيث يحصل الفائز الأول على 5000 دولار أميركي فيما يحصل الفائز الثاني على 3000 دولار والفائز الثالث على 2000 دولار.

المصدر : الجزيرة