التعجيل بمحاكمة رموز النظام السابق في مقدمة مطالب المتظاهرين (رويترز-أرشيف)

أكدت جماعة الإخوان المسلمين المصرية اليوم الأربعاء مشاركتها في المسيرة المليونية المقرر تنظيمها بعد غد الجمعة في ميدان التحرير بالقاهرة للتعجيل بمحاكمة رموز النظام السابق, والمتورطين في قتل المتظاهرين أثناء الثورة.

وقالت الجماعة في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إنها عدلت عن مقاطعة المظاهرة التي ستنظم تحت شعار رئيس هو "الثورة أولا" بعدما تخلى الداعون إلى المظاهرة عن مطلب وضع دستور قبل الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها أواخر سبتمبر/أيلول القادم.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد رأت في شعار "الدستور أولا", محاولة للالتفاف على إرادة الشعب عقب إقرار التعديلات الدستورية في استفتاء شعبي أجري في مارس/آذار الماضي.

جمعة توافقية
ومن الحجج الأخرى التي عللت بها الجماعة عدولها عن المقاطعة اقتناع أغلب القوى السياسية بإجراء الانتخابات (التشريعية) أولا، إضافة للمظالم التى يعاني منها أهالي الشهداء, والتباطؤ الشديد في محاكمة المتورطين في القتل والفساد.

البلتاجي قال إن إطلاق متهمين
 بالفساد والقتل أحدث صدمة (الجزيرة)
وأشار البيان في هذا السياق إلى ما سماه "تدليلا" في حق الرئيس المخلوع حسني مبارك وأسرته, وإطلاق بعض ضباط الشرطة المتهمين بالقتل.

وقال محمد البلتاجي الأمين العام لحزب الحرية والعدالة المنبثق عن الجماعة للجزيرة اليوم إن الإخوان قرروا المشاركة في المظاهرة لأنها ستعرض مطالب توافقية، منها استكمال مسيرة التطهير بما يضمن للشعب المصري أن ثورته تتقدم, وأنه لا سبيل إلى عودة الفاسدين والقاتلين.

وتحدث البلتاجي عن "صدمة" لإطلاق ضباط من الشرطة متهمين بقتل متظاهرين, وتبرئة وزراء من النظام السابق.

وقد دعت اللجنة التنسيقية لجماهير ثورة الخامس والعشرين من يناير الشعب المصري إلى المشاركة بقوة في مليونية "الثورة أولا" التي تعقد تحت شعارات فرعية، من بينها العدالة والتطهير والأمن وحكومة حقيقية. وأكدت القوى المشاركة في اللجنة رفض التفريط في دم شهداء الثورة.

المصدر : وكالات,الجزيرة