عباس يدعو اللجنة الرباعية إلى تبني موقف واضح من عملية السلام (الجزيرة-أرشيف)

جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الثلاثاء إعلان تمسك الفلسطينيين بالذهاب إلى الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول المقبل للحصول على عضوية الدولة الفلسطينية إذا لم تستأنف مفاوضات السلام المتوقفة مع إسرائيل، ودعا اللجنة الرباعية إلى تبني موقف واضح من عملية السلام يؤكد على حل الدولتين.

وقال عباس أثناء لقائه اليوم مفوض الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري في مقر الرئاسة برام الله إن من الضروري الذهاب إلى الأمم المتحدة لنيل عضوية فلسطين الكاملة في حال عدم استئناف المفاوضات مع إسرائيل على أسس واضحة ووفق حل الدولتين، ووقف جميع النشاطات الاستيطانية.

وطالب الرئيس الفلسطيني اللجنة الرباعية التي ستعقد اجتماعا في الحادي عشر من الشهر الحالي بضرورة تبني موقف واضح من عملية السلام يستند إلى قرارات الشرعية الدولية ويؤكد على حل الدولتين تعيشان جنبا إلى جنب بأمن واستقرار.

عباس دعا إلى تشكيل حكومة تكنوقراط يكون برنامجها السياسي هو برنامج الرئيس، ومهمتها هي إعادة إعمار قطاع غزة والتحضير للانتخابات الرئاسية والتشريعية
وشدد عباس على أهمية اتفاق المصالحة الوطنية في التوصل إلى سلام حقيقي ودائم في المنطقة، وذلك من خلال تشكيل حكومة تكنوقراط يكون برنامجها السياسي هو برنامج الرئيس، ومهمتها هي إعادة إعمار قطاع غزة والتحضير للانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وبحث الرئيس الفلسطيني مع المسؤول الأممي آخر مستجدات العملية السلمية المتعثرة بسبب ما أسماه "تعنت الحكومة الإسرائيلية وإصرارها على مواصلة الاستيطان في الأرض الفلسطينية".

وكان عباس قد قرر إيفاد المتحدث الشخصي باسمه نبيل أبو ردينة وعضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إلى الولايات المتحدة الأميركية بناء على دعوة من واشنطن، لإطلاع الجانب الأميركي على الموقف الفلسطيني الساعي إلى اعتراف أممي بعضوية الدولة الفلسطينية.

وسبق للولايات المتحدة أن حذرت الرئاسة الفلسطينية من استخدام حق النقض (الفيتو) لرفض أي قرار بمجلس الأمن بهذا الخصوص، لكن السلطة الفلسطينية ردت بأنها ستلجأ في هذه الحالة للجمعية العامة للأمم المتحدة لتحقيق مطلبها.

ويذكر أن محادثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين توقفت في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بسبب الخلاف على حركة الاستيطان الإسرائيلية.

المصدر : وكالات