برلمان لبنان يناقش القرار الاتهامي
آخر تحديث: 2011/7/5 الساعة 13:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/5 الساعة 13:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/5 هـ

برلمان لبنان يناقش القرار الاتهامي


بدأ مجلس النواب اللبناني اليوم الثلاثاء سلسلة جلسات يناقش خلالها البيان الوزاري للحكومة لمنحها الثقة على أساسه, وسط جدل متزايد على خلفية القرار الاتهامي الذي أصدرته المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.

ومع افتتاح الجلسة ألقى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي كلمة استعرض فيها البيان الوزاري قبل أن تبدأ المناقشات والتي تستمر حتى الخميس المقبل.

وكان ميقاتي قد اتهم قوى الرابع عشر من آذار بتضليل الرأي العام, واستغلال جريمة اغتيال الحريري للتأليب ضد حكومته. من جهته قال رئيس مجلس النواب نبيه بري, إنه سيساند الحكومة في تعاملها مع القضية.

في المقابل, يتوقع أن تصعد المعارضة هجومها على الحكومة منطلقة من موقفها من المحكمة الدولية. وينتظر أن يتركز هجوم المعارضة -التي يقودها رئيس الحكومة السابق سعد الحريري- على ما جاء في البيان الوزاري بشأن المحكمة الدولية التي ستنظر باغتيال والده, حيث كانوا قد اتهموا الحكومة الوليدة بالتخلي عن المحكمة عبر بيانها الوزاري، فيما رفض ميقاتي هذا الاتهام.

وتنص الفقرة الواردة في البيان الوزاري بشأن المحكمة على أن "الحكومة انطلاقا من احترامها القرارات الدولية تؤكد حرصها على جلاء الحقيقة في قضية اغتيال الحريري وتبيانها".

قوى الرابع عشر من آذار تواجه اتهامات حكومية بتضليل الرأي العام (الأوروبية)
وتضيف الفقرة أن "الحكومة ستتابع مسار المحكمة الخاصة بلبنان التي أنشئت مبدئيا لإحقاق الحق والعدالة بعيدا من أي تسييس أو انتقام وبما لا ينعكس سلبا على استقرار لبنان ووحدته وسلمه الأهلي".

كان الأمين العام لـحزب الله اللبناني حسن نصر الله قد ألقى كلمة يوم السبت ووصف القرار الاتهامي بأنه محاولة فاشلة لإشعال الفتنة وإسقاط الحكومة اللبنانية الجديدة التي يساندها الحزب.

وعرض نصر الله وثائق وتسجيلات مصورة لإظهار التحقيق بقضية اغتيال الحريري على أنه "فاسد ومتحيز ضد حزب الله". وعرض نصر الله لقطات مصورة تضمنت مشاهد لمؤتمر عقد بإسرائيل أشاد خلاله أحد المتحدثين برئيس المحكمة الدولية.

كما عرض صورا لوثائق قال إنها تثبت نقل 97 حاسوبا استخدمها المحققون إلى خارج لبنان عبر إسرائيل بدلا من نقلها مباشرة من مطار أو ميناء بيروت إلى مقر المحكمة في هولندا.

في مقابل ذلك, دعا ممثل الادعاء بالمحكمة الخاصة بلبنان  دانيال بيلمار نصر الله إلى "تقديم الملف الذي قال إنه لديه بشأن بعض عناصر التحقيقات".

وقال ممثل الادعاء في بيان إنه لن يشارك في جدل علني في وسائل الإعلام بشأن مصداقية تحقيقاته لكنه دافع عن فريقه ضد اتهامات حزب الله له بالتحيز.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات