قصف الناتو لقوات الكتائب في البريقة جاء بعد فترة توقف طويلة (الجزيرة-أرشيف)

قصفت قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) القوات الموالية للعقيد الليبي معمر القذافي في بلدة البريقة النفطية شرقي البلاد، بينما تتواصل المعارك بين الثوار وكتائب القذافي في منطقة الجبل الغربي.

وذكرت مصادر للجزيرة أن البوارج البحرية والمروحيات شاركت في قصف قوات الكتائب المتحصنة في البريقة، بعد فترة جمود في هذه الجبهة.

وأفاد مراسل الجزيرة في وقت سابق بأن كتائب القذافي قصفت بستة صواريخ غراد مدينة أجدابيا صباح أمس مما أدى إلى مقتل أحد سكان المدينة.

وفي سياق متصل نقلت وكالة رويترز عن مصدر رفيع في نظام القذافي أن هناك معلومات مخابرات موثوقا بها تشير إلى أن الثوار يخططون لمهاجمة موانئ تصدير النفط في بلدتي البريقة ورأس لانوف بشرق ليبيا.

وقال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن الحكومة الليبية ستفعل كل ما هو ممكن لمنع وقوع مثل هذه الهجمات.

إلى ذلك أعلن الناتو أمس أنه نفذ أكثر من 50 هجوما منذ الاثنين الماضي على عدد من مواقع القوات الموالية للقذافي في غرب ليبيا ومنها العاصمة طرابلس.

وفي هذا السياق, قالت وزارة الدفاع البريطانية إن مروحيات من طراز أباتشي قصفت ثلاث دبابات وموقعا لإطلاق النار في هجوم على معسكر غربي طرابلس في وقت متأخر من الليلة الماضية. وقال التلفزيون الليبي إن حلف الناتو قصف منطقة الجفرة أمس السبت.

المصدر : الجزيرة + وكالات