قالت مصادر للجزيرة إن ستة أشخاص قتلوا أمس السبت في أنحاء مختلفة من محافظة دير الزور شمال شرق البلاد والتي تشهد عملية عسكرية موسعة.

وقالت لجان التنسيق المحلية بسوريا إن الجيش بدأ عملية جديدة قصف خلالها بمدافع الدبابات حي الجورة غرب دير الزور مما أسفر عن وقوع إصابات. وبث ناشطون على الإنترنت صورا قالوا إنها لشاحنات عسكرية سورية تقل دبابات أثناء توجهها إلى دير الزور.

وقال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية إن قوات الأمن اعتقلت في دمشق الشيخ نواف البشير عضو إعلان دمشق وأحد مشايخ دير الزور.

يأتي ذلك في وقت وردت فيه أنباء عن انشقاق ضباط وتشكيلهم "الجيش السوري الحر".

مجموعة منشقة
وقد بث ناشطون على الإنترنت صورا تظهر مجموعة قالوا إنهم ضباط انشقوا عن الجيش وأسسوا ما سموه "الجيش السوري الحر". وقال متحدث باسم المنشقين إن هذا الجيش سيسعى لإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد وحماية الثورة.

ودعا قائد المجموعة، الذي عرف نفسه باسم العقيد رياض موسى الأسعد "كل الضباط والجنود الشرفاء" في الجيش السوري للانضمام إلى المنشقين.

وأضاف أن قوات الأمن التي تقتل المدنيين وتحاصر المدن ستصبح أهدافا مشروعا في أنحاء الأراضي السورية، كما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية قوله إن المنشقين معه يعدون بالمئات.

وتابع في حديثه للوكالة "أحذر السلطات السورية من أنني سأرسل قواتي لمواجهة القوات الموالية للنظام إذا شنت عملية عسكرية جديدة في دير الزور".

مئات الآلاف من المتظاهرين خرجوا أمس في عدة مدن سورية (الفرنسية)
تشييع القتلى
يأتي ذلك بينما ارتفع عدد قتلى الاحتجاجات في الساعات الـ24 الماضية إلى 25، بعد مقتل ثمانية أشخاص الليلة قبل الماضية في منطقة الكسوة في ريف دمشق.

وشهدت عدة مدن تشييع جنازات القتلى الذين سقطوا الجمعة برصاص الأمن خلال احتجاجات ما سميت "جمعة صمتكم يقتلنا".

وقد خرجت مظاهرات في الجمعة الـ17 منذ اندلاع الانتفاضة في البلاد في منتصف مارس/آذار الماضي. وفي الجمعة الأخيرة قبيل شهر رمضان.

واختار المحتجون لمظاهراتهم شعار "صمتكم يقتلنا"، في إشارة إلى ما يعتبرونه "تواطؤا خارجيا مع أعمال القمع" التي يتعرض لها المتظاهرون المطالبون بإسقاط النظام في سوريا.

وقال اتحاد تنسيقيات الثورة إن مدنا عدة شهدت مظاهرات حاشدة، مثل حماة ودير الزور وحمص ومعرة النعمان ودرعا وإدلب وجبلة ومدن بريف دمشق كالتل ودوما وسقبا وداريا والزبداني، وأحياء في قلب العاصمة دمشق.

وتقول منظمة سواسية السورية لحقوق الإنسان المستقلة في بيان إن قوات الأمن تواصل القمع العنيف للمظاهرات السلمية، حيث أطقت الذخيرة الحية على معظم الاحتجاجات في كل أنحاء البلاد أول أمس.

المصدر : الجزيرة + وكالات