تحالف قبلي يتعهد بمواجهة صالح
آخر تحديث: 2011/7/30 الساعة 22:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/30 الساعة 22:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/1 هـ

تحالف قبلي يتعهد بمواجهة صالح

الأحمر تولى رئاسة تحالف يضم جميع قبائل اليمن (رويترز-أرشيف)

تعهد شيخ مشايخ قبيلة حاشد الشيخ صادق عبد الله الأحمر اليوم السبت بألا يعود الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إلى حكم البلاد عقب تماثله للشفاء، في وقت دعا شباب الثورة في عدن إلى الإضراب والعصيان المدني الشامل اعتبارا من يوم غد وطيلة شهر رمضان لإجبار من وصفوهم ببقايا النظام العائلي على الرحيل.

وقال الأحمر -في حفل الإعلان عن إنشاء تحالف يضم جميع القبائل اليمنية المعارضة لصالح برئاسته- إن "علي صالح لن يحكم بعد اليوم اليمن ما دمت على قيد الحياة"، وأكد أن نصرة قبائل أرحب هي نصرة للثورة اليمنية وإنهاء لبقايا نظام صالح.

وخاضت قبائل أرحب بشمال صنعاء مواجهات مع القوات الحكومية في الأسابيع الماضية بعد رفض القبائل مرور قوات من الجيش باتجاه العاصمة.

وأعلن التحالف وثيقة تلزم أبناء القبائل المتحالفة بنصرة الاحتجاجات وحماية الاعتصامات حتى إسقاط نظام علي صالح وأسرته، وإقامة دولة مدنية حديثة على حد ما جاء في الوثيقة.

وإعتبر التحالف أن أي عدوان على أنصار الثورة هو عدوان على قبائل اليمن المتحالفة، كما وجهت القبائل ما وصفته بالإنذار الأخير لكل من "يقوم بعقاب الشعب" مؤكدة أنها لن تبقى مكتوفة الأيدي وأن "الرد سيكون مشروعا بأي طريقة متاحة وممكنة".

شباب الثورة تمسكوا بالبقاء في الميادين إلى غاية إسقاط علي صالح (الجزيرة)
عصيان مدني
وفي عدن دعا شباب الثورة إلى الإضراب والعصيان المدني الشامل اعتبارا من يوم غد وطيلة شهر رمضان, لإجبار من وصفوهم ببقايا النظام العائلي على الرحيل ووقف فرض العقوبات الجماعية في حق أبناء عدن والشعب اليمني عموما, وفق ما جاء في نص دعوتهم.

وكانت المدينة قد شهدت أمس مسيرة نسائية للتنديد بما وصف بسياسة العقاب الجماعي. 

وتوافد عشرات الآلاف من اليمنيين أمس على ساحة التغيير في العاصمة صنعاء و16 مدينة أخرى في جمعة أطلقوا عليها "اصبروا وصابروا ورابطوا"، مجددين تمسكهم بالبقاء في الميادين حتى تتحقق مطالبهم بإسقاط نظام الرئيس علي عبد الله صالح وبناء يمن جديد.

وحذرت اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية من وصفتهم ببقايا النظام العائلي ومليشياته المسلحة من الإقدام على أي "اعتداء على شباب الثورة".

بن عمر: يجب التوصل لحل سياسي لتجنب كارثة حقيقية (الجزيرة نت-أرشيف)
الحل السياسي
من جانب آخر قال مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن جمال بن عمر إن الحل السياسي للأزمة اليمنية لا يزال بيد اليمنيين.

وأضاف بن عمر -في مؤتمر صحفي عقده مساء أمس- أنه سيقدم تقريرا إلى مجلس الأمن عن مهمته في اليمن، مشيرا إلى أنه سيعود إلى صنعاء في وقت لاحق.

وكان بن عمر أجرى سلسلة من اللقاءات مع قيادات في الحكومة اليمنية والمعارضة بغرض التوصل إلى حل سلمي ينهي الأزمة السياسية المستمرة منذ مطلع العام الجاري.

وأشار إلى أنه لمس وجود رغبة مشتركة من قبل الحزب الحاكم والمعارضة لإيجاد حل سياسي عوضا عن أن تتحول اليمن إلى صومال آخر.

وحمل القادة السياسيين في اليمن سرعة التوصل إلى حل يستجيب لمطالب الشعب اليمني ويلبي ما ورد في المبادرة الخليجية لتجنيب اليمن كارثة حقيقية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات