طفل من الجمهور يرفع لافتة تضامن مع صلاح (الجزيرة نت)

مدين ديرية-لندن

تحول يوم فلسطين السنوي في العاصمة البريطانية إلى مهرجان تضامن مع الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر, حيث توافد الآلاف للتنديد باعتقاله وبمنع الداعية أحمد نوفل من المجيء إلى لندن لإحياء يوم فلسطين.

ورغم إلغاء البلدية حجز قاعة تاون هيل بوسط لندن في آخر أيام ترتيبات الحفل إثر الحملات الإعلامية من قبل صحف ومنظمات صهيونية في بريطانيا تمكن فريق عمل طوارئ من الشباب والشابات من تنظيم الحفل في مقر النادي الفلسطيني بلندن حيث نصبت خيام ضخمة واستقبل آلاف الحضور.

وقدم المنتدى الفلسطيني جائزة الحرية للشيخ صلاح تسلمها نيابة عنه الناطق الرسمي باسم الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر زاهي نجيدات.

وتميز الحفل بمشاركة الفنان اللبناني أحمد قعبور بأغنيتة الشهيرة "أناديكم" والفنان يحيى حوا من سوريا والفنان خيري حاتم من فلسطين. وتضمن الحفل فقرات ثقافية وفنية وتراثية وسوقا شعبية وتحفا فنية فيما ألقيت كلمات التضامن مع الشيخ صلاح.

قيادات إسلامية سلمت ممثل الشيخ صلاح جائزة الحرية (الجزيرة نت) 
وانضمت مدينة مانشستر -ثاني أكبر مدينة في بريطانيا- لفعاليات التضامن مع الشيخ صلاح حيث تحيي مساء الأحد مهرجانا ضخما تضامنيا مع الشيخ المحتجز.

واستنكرت السفارة الفلسطينية ببريطانيا اعتقال الشيخ رائد صلاح عقب محاضرة له في فعاليات يوم فلسطين بلندن.

كما أدانت منظمات التضامن البريطانية الإجراءات الأخيرة ضد صلاح, وكشفت مصادر بمنظمات التضامن البريطانية للجزيرة نت عن أن أعضاء بمجلس العموم البريطاني (البرلمان) على استعداد لتكلف قيمة الكفالة المالية للشيخ صلاح.

وشارك في الاحتفال شخصيات عربية وإسلامية وبريطانية على رأسهم جورج غالوي الذي قال إن الحكومة البريطانية ارتكبت أسوأ الأخطاء السياسية غير أنها باعتقال صلاح ارتكبت أغبى قرار سياسي.

وقال الناطق الرسمي باسم الحركة الإسلامية زاهي نجيدات للجزيرة نت إن السلطات البريطانية تريد الاستمرار في أخطائها, حيث أعلنت أنها سوف تمنع طاقم الدفاع عن الشيخ من مقابلته معتبرا أن هذه السلطات "ارتبكت ووقعت في فخ لم تكن تتوقعه حيث انساقت خلف الدعاية الصهيونية التي جعلتها تظهر كدولة صغرى وليست بريطانيا العظمى وهذا دليل على حالة الجنون الهستيري".

وأضاف "لقد اعتقدت الحكومة البريطانية أن ينصاع الشيخ صلاح لهم ويغادر بريطانيا ويخرج طريدا لكنهم الآن يواجهون صخرة شيخ الأقصى".

الفنان احمد قعبور يغني "اناديكم" مع أطفال يحملون صورة الشيخ صلاح (الجزيرة نت)
بدوره, قال رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا حافظ الكرمي للجزيرة نت إن بريطانيا تحتجز الشيخ صلاح ظلما وعدوانا حيث ان هذا الشيخ جاء لهذه البلاد يحمل مظالم الشعب الفلسطيني ويحمل فوق كاهله الحق الفلسطيني.

وأوضح الكرمي أن بريطانيا لم تقم بأي عمل قانوني خلال قرارها باعتقاله وإبعاده "إنما اتبعت سياسة الاحتلال الصهيوني". كما اعتبر أن بريطانيا باتت تأخذ سياساتها "من خلال مواقع صهيونية حاقدة على الشعب الفلسطيني".

كما قال الكرمي إن هذا الحفل "يثبت أن رائد صلاح حتى وهو بالسجن موجود بين هذه الجموع حيث وصلت رسالته لعشرات الملاين حول العالم". وقال رئيس المبادرة الإسلامية ببريطانيا محمد صوالحة إن اعتقال صلاح قام على مجموعة من الأكاذيب يقف وراءها اللوبي الصهيوني حيث تقوم بهذا العمل التي لا تستطيع إسرائيل القيام به.

وأوضح صوالحة للجزيرة نت أن الشيخ صلاح حاول الوصول إلى مجموعة قليلة من السياسيين "ولكن الآن عدد كبير جدا من السياسيين من أعضاء البرلمان يتضامنون معه ويتعاطفون معه".

ورأى أن "رسالة الشيخ صلاح وصلت إلى كل بريطانيا بل إلى كل العالم وهناك تضامن غير مسبوق من الجالية الفلسطينية والعربية والإسلامية والأحرار في بريطانيا وخارجها". ومن المنتظر في هذا الصدد أن تنظم منظمات التضامن البريطانية يوم الاثنين القادم احتجاجات أمام مقر رئاسة الوزراء.

المصدر : الجزيرة