الحدود الجزائرية المغربية مغلقة منذ 1994 (الجزيرة)

أعلنت وزارة الداخلية المغربية اليوم الجمعة أن جندياً قتل أمس في تبادل لإطلاق النار مع أربعة مسلحين تسللوا من الجزائر.

ونقلت وكالة أنباء المغرب عن بلاغ لوزارة الداخلية أن أحد عناصر القوات المساعدة قتل مساء أمس الخميس بدوار أولاد عامر بني بوحمدون بإقليم جرادة (على بعد كيلومتر واحد من الحدود مع الجزائر) خلال تبادل لإطلاق النار مع أربعة مسلحين تسللوا من الجزائر إلى المغرب.

وأضاف البلاغ أن المسلحين الأربعة تسللوا عند الساعة الحادية عشرة ليلا، وطرقوا منزل مواطن مغربي من أجل التزود بمواد غذائية، مقدمين أنفسهم على أنهم مجاهدون جزائريون.

وأوضح أن عناصر من مراقبة الحدود تدخلت إثر ضبطها لهذا التسلل، من أجل إيقاف المسلحين الأربعة، وخلال تبادل لإطلاق النار قتل أحد عناصر القوات المساعدة.

وقد تمكن المسلحون -الذين قالت مصادر أمنية لفرانس برس أنهم كانوا ملتحين ويرتدون ملابس أفغانية- من الفرار باتجاه جبل محاذ للمنطقة في الحدود مع الجزائر.

ويندر وقوع مثل هذا النوع من الحوادث إذ إن الحدود المغربية الجزائرية مغلقة منذ عام 1994، عقب اعتراض الجزائر على اتهامات من المغرب بوقوفها وراء تفجير استهدف مدينة مراكش.

المصدر : وكالات