سوريا تعتذر لقطر بعد مهاجمة السفارة
آخر تحديث: 2011/7/20 الساعة 19:21 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/20 الساعة 19:21 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/20 هـ

سوريا تعتذر لقطر بعد مهاجمة السفارة


نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن "مصدر وثيق الاطلاع" قوله إن السلطات السورية بعثت برسالة اعتذار إلى الخارجية القطرية بعد مهاجمة سفارة الدوحة في دمشق وتجميد نشاطاتها. يأتي ذلك بعد أيام من تعليق قطر أعمال سفارتها في سوريا، وعودة سفيرها زايد بن سعيد الخيارين إلى الدوحة الأسبوع الماضي.

وقال المصدر الذي فضل عدم كشف هويته لوكالة الصحافة الفرنسية "لقد أرسلت سوريا رسالة اعتذار إلى وزارة الخارجية القطرية".

وكان مسؤول في البعثة القطرية بسوريا أكد الاثنين أن سفير قطر في دمشق زايد الخيارين غادر سوريا مؤخرا وقامت السفارة "بتجميد أعمالها".

وقال هذا المسؤول طالبا عدم كشف هويته "إن الدبلوماسيين غادروا سوريا والأعمال جُمدت إلى موعد لم يحدد". ولم يذكر تاريخ مغادرة السفير ولا أسبابه.

وأكدت مصادر دبلوماسية أن السفارة القطرية تعرضت لهجوم بالحجارة والبيض من قبل متظاهرين مؤيدين للرئيس السوري، وبالتالي جمدت قطر أعمال سفارتها.

نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر وثيق الاطلاع قوله "لقد أرسلت سوريا رسالة اعتذار إلى وزارة الخارجية القطرية"

تعليق غير محدد
وكانت صحيفة الوطن السورية شبه الرسمية ذكرت الاثنين أن السفارة القطرية في دمشق علَّقت أعمالها إلى أجل غير محدد بعد مظاهرات نظمها شبان سوريون أمام مقرها في حي أبو رمانة احتجاجاً على طريقة تعاطي قناة الجزيرة في قطر مع الأحداث التي تجري في سوريا.

ونقلت الصحيفة عن موظف سوري في السفارة قوله إن أعضاء السلك الدبلوماسي في السفارة أبلغوهم  الأحد بأنه تم تعليق أعمال السفارة، وأن كافة أعضاء السلك الدبلوماسي والشؤون القنصلية سيغادرون إلى قطر، موضحا أنه وفق مسؤولي السفارة فإن التعليق مؤقت، لكنهم لم يحددوا فترة هذا التعليق.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر إعلامية إن تعليق عمل السفارة جاء على الأغلب لأسباب أمنية بعد أن رشق متظاهرون السفارة بالحجارة والبيض والطماطم يوم الاثنين الماضي، دون أن يتعرض أي من الموظفين لأذى.

ونسبت إلى مصادر رسمية القول "إن تغطية عدد من المحطات الفضائية العربية والأجنبية من بينها فضائية الجزيرة للأحداث التي تجري في البلاد منذ منتصف مارس/ آذار الماضي غير مهنية وغير موضوعية، وإن تلك المحطات تقوم بحملة إعلامية مغرضة ضد البلاد عبر تزييف حقائق ما يجري وفبركة الأحداث".

ولم تصدر وزارتا الخارجية في سوريا وقطر أي بيان حتى الآن بشأن تعليق أعمال السفارة القطرية في دمشق.

يُشار إلى أنه بعد اندلاع موجة الاحتجاجات والمظاهرات بسوريا في مارس/ آذار الماضي منعت السلطات السورية وسائل الإعلام الأجنبية، ومنها الجزيرة، من العمل والتغطية داخل الأراضي السورية.

ودأب الإعلام السوري الرسمي على اتهام أجهزة الإعلام الأجنبية باستخدام صور مفبركة، وعدم التثبت من صدق مصادرها أثناء تغطيتها للانتفاضة الشعبية.

المصدر : وكالات

التعليقات