حرستا محاصرة وحمص تعلن الإضراب
آخر تحديث: 2011/7/20 الساعة 21:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/20 الساعة 21:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/20 هـ

حرستا محاصرة وحمص تعلن الإضراب


أفاد شهود عيان بأن الفرقة الرابعة في الجيش السوري طوقت ضاحية حرستا قرب العاصمة دمشق. في غضون ذلك شرعت حمص بتنفيذ إضراب عام وسط توتر خيم على المدينة جراء مقتل وإصابة العشرات برصاص الأمن. وسياسيا تعهد المعارضة بأنها ستوحد البلاد وتمنع اندلاع حرب طائفية.

ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان أن مئات من جنود الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد شقيق الرئيس بشار الأسد طوقت مداخل ضاحية حرستا قرب دمشق، وقطعت عنها الماء والكهرباء والاتصالات الهاتفية.

في غضون ذلك ما زال التوتر يخيم على حمص (وسط) لليوم الخامس على التوالي بعد مقتل وإصابة عشرات برصاص قوات الأمن، واستمرار عمليات الدهم والاعتقال.

وقال شاهد العيان أبو الفداء باتصال مع الجزيرة إن حمص تعيش حالة عصيان مدني عبر إعلانها الإضراب العام ثلاثة أيام حدادا على "أرواح شهداء" الثورة. واتهم النظام الحاكم بمحاولة إشعال الفتنة الطائفية بين السنة والعلويين عبر إحراق نحو ستين محلا تجاريا تعود ملكيتها لأفراد من كلتا الطائفتين.

الجيش اتبع إستراتيجية تطويق المدن المناهضة للرئيس قبل اجتياحها (الجزيرة)
"آلاف الشهداء"
من جهته وصف ممثل اتحاد تنسيقيات الثورة عامر الصادق ما يجري في ريف حمص بأنه استمرار لما قام به نظام الحكم في أماكن أخرى من البلاد طوال الأشهر الماضية من قتل وترويع للمتظاهرين السلميين.

وأكد الصادق أن "الثورة قدمت آلاف الشهداء ومئات وعشرات آلاف المعتقلين، وستحافظ على نهجها السلمي".

وأكد في حديث للجزيرة من العاصمة أن الثوار يرحبون بنزع شرعية النظام من قبل أي طرف دولي أو إقليمي لكن في الوقت ذاته فإن "الشعب السوري يرفض التدخل الأجنبي". وقال إن حسم الصراع مع نظام الأسد يأتي من خلال المظاهرات السلمية والعصيان المدني. وأضاف "نرفض التدخل العسكري أو أي تدخل من أي نوع آخر، لأن الحل يأتي بيد الشعب السوري نفسه".

من جهة أخرى، أظهرت صور بثت على مواقع في الإنترنت قيام أهالي مدينة حمص في وقت سابق الأربعاء بتشييع قتلى سقطوا بنيران قوات الأمن.

كما بث ناشطون على الإنترنت صورا لحي دُبلان في حمص تبين مظاهر الإضراب الذي ينفذه أهل الحي احتجاجا منهم على ما يسمّونه ممارسات أجهزة الدولة الأمنية من قمع وقتل للمدنيين الذين يشاركون في المظاهرات.

كما أظهرت صور بثت على مواقع الإنترنت جنازة أحد القتلى في مدينة الزبداني بمحافظة ريف دمشق، وشارك في التشييع جمع غفير من الأهالي في وقت سابق الأربعاء.

وكانت قد تواصلت المظاهرات الليلية المنادية بإسقاط نظام الأسد، وذكر نشطاء على شبكة الإنترنت أن شخصين فارقا الحياة اليوم في حمص متأثرين بجراح أصيبا بها البارحة، بعد يوم من مقتل 16 وجرح عدد آخر أثناء تشييع جنازة أحد قتلى الاحتجاجات بمنطقة الخالدية حيث تعرضوا لإطلاق نار كثيف، كما قتل ثلاثة في حملة للقوات الأمنية بمدينة القصير في محافظة حمص.

مؤتمر الإنقاذ الوطني أكد على التعايش السلمي بين أطياف الشعب السوري (الجزيرة)
التعايش السلمي
سياسيا، دعا مؤتمر الإنقاذ الوطني في اختتام أعماله بتركيا إلى إسقاط نظام الأسد، والتعايش السلمي والوطني بين مكونات الشعب السوري، وإلى احترام خصوصياته العرقية والدينية وإلى سلمية الاحتجاجات.

وقال مراسل الجزيرة بإسطنبول عامر لافي إن المشاركين رفضوا أي تدخل أجنبي يمس السيادة السورية، وأكدوا أنهم مستعدون للقتال دفاعا عن سيادة البلد، غير أنهم أشاروا إلى حقهم في التعامل مع المؤسسات والدول الغربية قياسا على تعامل النظام السوري نفسه مع الخارج.

وأضاف المراسل أن المشاركين رأوا عدم جدوى الحديث عن تعديل بعض المواد في الدستور الحالي، مؤكدين أن هناك أكثر من أربعين مادة تتطلب التعديل، وأن الشعب السوري بحاجة إلى دستور جديد.

وكانت الفصائل السورية المعارضة قد اجتمعت في إسطنبول السبت الماضي وشكلت مجلسا ذا قاعدة عريضة على أمل تشكيل حكومة ظل لملء الفراغ في حال نجاح الاحتجاجات في الإطاحة بالأسد.

يُذكر أن سوريا يبلغ عدد سكانها نحو عشرين مليون نسمة أغلبيتهم من السنة ومنهم أقليات كردية وعلوية ومسيحية، ويُخشى أن تكون البلاد عرضة للصراعات الطائفية.

وينحدر الأسد من الطائفة العلوية، ويقول معارضوه إنه يعتمد بشكل متزايد على مليشيات علوية موالية له يطلق عليها "الشبيحة". ويمثل العلويون نحو 11% من السوريين (وفق وكالة رويترز).

لكن بشار نفسه ورث الحكم عن أبيه حافظ الأسد الذي رفع بنيان حكمه بشعار "لواء المقاومة والقومية العربية". وحاول الأسد الابن إحباط الحماس للتمرد عليه بإلقاء اللوم في الاضطرابات على "عصابات مسلحة" ومؤامرة خارجية لزرع الفتنة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات