غموض يكتنف حكومة عصام شرف
آخر تحديث: 2011/7/19 الساعة 21:01 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/19 الساعة 21:01 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/19 هـ

غموض يكتنف حكومة عصام شرف


أمر رئيس الوزراء المصري عصام شرف الثلاثاء أعضاء حكومته قبل تعديلها باستئناف أعمالهم. جاء ذلك في ظل الغموض الذي يكتنف التشكيلة الجديدة بسبب عدم تمكنها من أداء اليمين الدستورية على خلفية الضغوط التي يتعرض لها شرف، إضافة إلى الوعكة الصحية التي ألمت به مساء الاثنين.

وقال مدير مكتب الجزيرة في القاهرة عبد الفتاح فايد إن حالة من الارتباك والفوضى تسود البلاد، مشيرا إلى أن متحدثة باسم وزارة الخارجية كشفت أن حقيبة الخارجية أسندت مجددا إلى محمد العرابي الذي كان أول من قدم استقالته.

كما أشار إلى أنباء عن استقالة وزير الصناعة والتجارة في ثالث استقالة من نوعها تشهدها هذه الحكومة التي يرى أن ولادتها متعثرة وربما تترك مضاعفات أخرى.

وأضاف المراسل أن إجراءات أمنية مشددة وضعت حول مجلس الوزراء.

ومن جهتها، أكدت وكالة الأنباء الرسمية في مصر أن عصام شرف قرر الثلاثاء تأجيل أداء اليمين الدستورية لحكومته الجديدة ليتمكن من الراحة بنصيحة من الأطباء بعد الوعكة الصحية التي ألمت به.

وأفادت مصادر مطلعة للجزيرة في وقت سابق بأن عصام شرف لم يتمكن من مباشرة عمله ولم يحضر إلى مكتبه بسبب الوعكة الصحية.

وفي حين كشفت مصادر حكومية لوكالة رويترز أن الحكومة الجديدة لن تؤدي اليمن الدستورية إلى أن يتعافى رئيس الوزراء ويعود إلى عمله، نفى مصدر في مجلس الوزراء –وفق وكالة يو بي أي- أنباء عن استقالة عصام شرف.

وتعثرت الحكومة الجديدة في أداء اليمين الدستورية بسبب رفض المحتجين في ميدان التحرير بعض الأسماء التي تضمنتها التشكيلة مثل عبد الفتاح البنا الذي كان مرشحا لحقيبة الثقافة والآثار، وذكرت مصادر للجزيرة في وقت سابق أن عدد الحقائب الوزارية التي تواجه الاعتراضات ارتفع من ثلاث إلى ست حقائب تشمل الخارجية والبترول والأوقاف والتعليم العالي إلى جانب الآثار.

ويصر المحتجون على عدم تضمين الحكومة لأي من رموز النظام السابق.

وأجرى عصام شرف منذ أيام تعديلا وزاريا شمل 15 وزيرا على الأقل يمثلون أكثر من نصف المجلس الوزاري، من بينهم وزراء الخارجية والمالية والإنتاج الحربي والتجارة والصناعة.

ومن بين الوزراء الجدد محمد كامل عمرو الذي حل محل وزير الخارجية محمد العرابي، وحازم الببلاوي الذي سيخلف وزير المالية سمير رضوان، في حين سيبقى وزير الداخلية منصور العيسوي في منصبه.

مظاهرات متواصلة في قطاعات مختلفة (الجزيرة)
احتجاجات
وعلى صعيد الاحتجاجات المتواصلة بمصر، تجددت الثلاثاء الاعتصامات وسط العاملين في مختلف قطاعات الطيران المدني ومطار القاهرة الدولي للمطالبة بتحسين أوضاعهم وإعطاء الفرصة للمدنيين لتولي المناصب القيادية.

وشهدت أرض المهبط بمبنى مطار القاهرة الثالث اعتصاما للعشرات من موظفي وعمال إدارة الإرشاد بشركة الميناء للمطالبة بتحسين أجورهم، وقد اعتصم لنفس السبب موظفو الاستعلامات والأمن والمنسقين بنفس المبني أمام قاعة السفر، إضافة لطلبات أخرى.

كما شارك العشرات من مضيفات شركة مصر للطيران في اعتصام أمام مبنى وزارة الطيران للمطالبة بالسماح للمحجبات بالعمل على رحلات مصر للطيران وعدم تحويلهن إلى أعمال إدارية على الأرض دون السماح لهن بالخدمة كمضيفات جويات على الطائرات.

وقد توجه عدد من كبار المسؤولين في كل قطاع للاجتماع مع المعتصمين للاستماع إلى طلباتهم مع الوعد بحلها إذا تحسنت الظروف الاقتصادية التي يمر بها قطاع الطيران المدني حاليا.
 
كما نظم عدد كبير من أهالي المعتقلين المصريين في السجون السعودية وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية بالقاهرة اليوم الثلاثاء مطالبين بالإفراج عن ذويهم.

وقالت الناشطة الحقوقية شيرين فريد ليونايتد برس إنترناشيونال إن المتظاهرين يطالبون السلطات السعودية بإجلاء مصير آلاف المصريين الموجودين بالمملكة منذ عدة سنوات ومن بينهم سجناء سياسيون.

المصدر : الجزيرة + وكالات