أعلنت سوريا اعترافها رسميا بدولة فلسطين على حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر وصفته بالمسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين أن سوريا "تعترف بدولة فلسطين على خطوط الرابع من يونيو/حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وعلى أساس الحفاظ على الحقوق الفلسطينية المشروعة وستتعامل مع مكتب منظمة التحرير الفلسطينية بدمشق كسفارة اعتبارا من تاريخ صدور هذا البيان".

وأشارت سانا إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس رحب باعتراف سوريا بالدولة الفلسطينية ضمن حدود 1967 معتبرا أنها خطوة كبيرة تدعم المساعي الفلسطينية للحصول على اعتراف من الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول المقبل.

وقال عضو اللجنة المركزية لـحركة فتح صائب عريقات في اتصال هاتفي مع فرانس برس إن الرئيس الفلسطيني يرحب باعتراف سوريا ويعتبره خطوة كبيرة تدعم المسعى الفلسطيني للتوجه إلى مجلس الأمن.

وفي إطار مساعيه لحشد التأييد الدولي للاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة عندما يحين موعد التصويت على ذلك داخل أروقة الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول المقبل، التقى عباس أمس الاثنين لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان النرويجي.

وأوردت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن عباس أطلع اللجنة على التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية وخاصة الذهاب للأمم المتحدة للاعتراف بعضوية فلسطين الكاملة فيها في ظل تعثر عملية السلام و"فشل" اللجنة الرباعية في الإعداد لمفاوضات وفق الشرعية الدولية.

وكان عباس قد بدأ الأحد زيارة إلى عدة دول أوروبية تشمل بالإضافة إلى النرويج كلا من إسبانيا وتركيا.

وتعارض إسرائيل والولايات المتحدة التحرك الفلسطيني وتعتبرانه خطوة أحادية الجانب، وتقولان إن الاعتراف بالدولة الفلسطينية يجب أن يكون نتاج اتفاقية سلام يتوصل إليها عبر التفاوض.

المصدر : الصحافة السورية,الألمانية