إيهود باراك منح تصاريح المخطط الاستيطاني لاسترضاء المستوطنين (الجزيرة)

أقرّت وزارة البناء والإسكان الإسرائيلية اليوم الاثنين، بناء عشرات الوحدات الاستيطانية الجديدة في المستوطنات الكبيرة المقامة على أراضي شمال الضفة الغربية المحتلة وجنوبها، بغرض توسيعها.

وأفادت الإذاعة العبرية بأن وزارة الإسكان أصدرت تراخيص لبناء 350  وحدة سكنية جديدة بمستوطنتي "بيتار عيليت" جنوب غرب محافظة بيت لحم، و"كارنيه شومرون" المقامة على أراضي محافظة نابلس بشمال الضفة.

وكانت مصادر إعلامية عبرية قد كشفت النقاب عن هذا المخطط الاستيطاني مطلع الشهر الجاري، بينما أكدت وقتها أن وزير الحرب إيهود باراك هو الذي منح التصاريح لبناء هذه الوحدات عقب عملية "إيتمار" التي قتل فيها مستوطنون وزعمت أجهزة الأمن الإسرائيلية قيام فلسطينيين بتنفيذها.

وذكرت نفس المصادر وقتها أن باراك حاول من خلال منح التصاريح استرضاء المستوطنين، لكنه أخفى الأمر عن الإدارة الأميركية وعن الإعلام الإسرائيلي أيضا من أجل تفادي ردود الفعل.  

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم أيضا إن الحكومة أعلنت عن مناقصات لبناء 6900 وحدة سكنية بهدف "سد النقص في المساكن بإسرائيل" وعلى خلفية الاحتجاجات الجارية حول أزمة السكن وأسعار البيوت المرتفعة جدا.

وذكرت أيضا أن من بين مشاريع البناء هذه، هناك مشاريع لبناء 336 مسكنا في مستوطنتين، وبينها 294 في مستوطنة بيتار عيليت.

المصدر : يو بي آي,قدس برس