قتلى بصنعاء وأرحب ومسيرات كبرى الثلاثاء
آخر تحديث: 2011/7/19 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/19 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/19 هـ

قتلى بصنعاء وأرحب ومسيرات كبرى الثلاثاء

جرحى أصيبوا في مسيرة بصنعاء في شهر مايو/أيار الماضي (الجزيرة)

قتل ستة أشخاص في اشتباكات بين القوات الحكومية اليمنية وأنصار المعارضة في مسيرة بالعاصمة صنعاء، وسط دعوات لمسيرات كبرى الثلاثاء للمطالبة بإسقاط النظام العائلي للرئيس علي عبد الله صالح.

وهذه أول اشتباكات في صنعاء منذ سفر الرئيس علي عبد الله صالح إلى السعودية للعلاج بعد إصابته بحروق في محاولة لاغتياله في يونيو/حزيران الماضي.

وقد خرجت مسيرات أخرى في كل من تعز وإب والضالع وصعدة تؤيد المجلس الانتقالي الذي شكل مؤخرا. 

وكانت اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية السلمية دعت اليمنيين إلى الخروج بمسيرات كبرى الثلاثاء للمطالبة بـ"إسقاط النظام العائلي للرئيس صالح".

قصف أرحب
وفي تطورات أخرى قتل خمسة يمنيين وجرح خمسة آخرون من أسرة واحدة الاثنين في قصف صاروخي نفذته قوات الحرس الجمهوري التابعة لنجل الرئيس اليمني استهدفت مديرية أرحب شمال صنعاء.

واستخدمت قوات اللواء 63 حرس جمهوري اليوم صواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية في قصفها لبني الحارث ضمن سلسلة مواجهات بين الحرس ومسلحين قبليين منذ نحو شهر.

آثار قصف سابق لمنطقة أرحب القبلية (الجزيرة-أرشيف)
وحسب الرواية الحكومية، اندلع الاشتباك المسلح بعد رفض القبائل تسليم من وصفتهم بالمجرمين المطلوبين للعدالة تتهمهم بأنهم وراء الهجمات التي يتعرض لها الجنود اليمنيون.

واستنكرت قبائل أرحب ونهم وبني الحارث بشدة ما قامت به القوات الحكومية، وناشدت قوات الجيش الوطني والمجتمع الدولي حماية المواطنين.

وتشهد منطقة أرحب قتالا منذ مارس/آذار الماضي ويتصاعد فيها النشاط المسلح المعادي للنظام.

معارك بزنجبار
وفي تطورات الأضاع في زنجبار عاصمة محافظة أبين جنوبي اليمن، قالت تقارير صحفية إن معارك عنيفة تدور منذ فجر الأحد في محيط المدينة بين القوات الحكومية ومعها مناصرون من القبائل المسلحة في المحافظة من جهة وبين مسلحي الجماعات الإسلامية التي يقودها تنظيم القاعدة وتسيطر على المدينة منذ نهاية مايو/أيار الماضي. 

المصدر : وكالات

التعليقات