الجانب الفلسطيني لا يزال ينتظر من مصر الثورة تسهيلات إضافية على معبر رفح (الجزيرة)

دعا رئيس الحكومة التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية الأحد رئيس الوزراء المصري د. عصام شرف إلى تخفيف معاناة الفلسطينيين المسافرين عبر معبر رفح الحدودي مع مصر، والاستمرار في رعاية المصالحة الفلسطينية.

وقال المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء بغزة في بيان إن هنية وجه رسالة إلى د. شرف دعاه فيها إلى "تخفيف معاناة المسافرين من خلال معبر رفح، وزيادة أعدادهم، والاستمرار في رعاية المصالحة، والدفع نحو التنفيذ الأمين والدقيق لما تم التوقيع عليه".

وأضاف البيان أن هنية أشاد في الرسالة، التي سلمها وفد حكومي فلسطيني زار مصر مؤخرا "بجهود ودور مصر في دعم القضية الفلسطينية" وتوجه بالشكر للحكومة المصرية "على رعاية التوقيع على المصالحة الفلسطينية ومتابعة الملف الفلسطيني في جوانبه المختلفة عن قرب".

وحث هنية مصر على "تحريك العالم العربي والمجتمع الدولي لحماية القدس والضفة من الاستيطان والتهويد، والعمل علي رفع الحصار عن أهلنا في غزة وتحريك عجلة إعادة الإعمار وتفعيل مقررات مؤتمر شرم الشيخ".

ولا يزال الجانب الفلسطيني ينتظر من مصر الثورة تسهيلات إضافية على معبر رفح البري تخفف من الازدحام الشديد في ظل استمرار الحديث عن بطء العمل في الجانب المصري من المعبر.

وكانت السلطات المصرية قد أعلنت مطلع الشهر الماضي جملة تسهيلات على المعبر أهمها السماح للفلسطينيين دون 18 عاما وفوق أربعين عاما بالسفر دون الحاجة إلى تأشيرة أو إذن مسبق، وكذلك تسهيل حصول الغزيين على تأشيرات لمصر، إضافة إلى زيادة في ساعات وأيام العمل على المعبر.

المصدر : الألمانية