رئيس مكتب قطر الخيرية في الصومال أحمد فارح يشرف على عملية التوزيع (الجزيرة نت)

قاسم أحمد سهل-مقديشو

بدأت قطر الخيرية تنفيذ برنامج إغاثي عاجل في عدة مراكز بالعاصمة الصومالية مقديشو تؤوي آلاف النازحين، بعدما هربوا من مناطق الجنوب التي تأثرت بالجفاف والمجاعة، وباتوا في أمس الحاجة إلى مساعدات عاجلة.

وافتتح أمس السبت مركز للتغذية في مخيم بادبادو بحي طاركينلي جنوبي مقديشو الذي يضم أكبر عدد من النازحين، ووزعت أصناف من المواد الغذائية على النازحين.

وأكد مدير مشاريع مكتب الصومال في جمعية قطر الخيرية رئيس اللجنة التنفيذية لمشروع الإغاثة العاجلة محمد حسين عمر للجزيرة نت أن مركز التغذية معد لإطعام 8000 نازح وتقديم وجبتي فطور وغداء يوميا.

وأضاف أنهم يبذلون قصارى جهدهم لتكون الأطعمة المقدمة متوازنة لا سيما أن معظم النازحين جاعوا فترة طويلة.

وذكر أن قطر الخيرية وزعت أصنافا بينها الدقيق والأرز والزيت والتمر على 1740 أسرة في مخيم بادبادو حيث تسلمت كل أسرة، حسب قوله، كيس أرز وكيس دقيق وعبوة زيت وكيلوغرامي تمر.

وأشار إلى أن البرنامج الذي تنفذه قطر الخيرية قد يستمر عدة شهور ويمتد إلى مناطق أخرى داخل الصومال يتواجد فيها المتضررون بموجة الجفاف والجوع.

نساء يتسلمن وجبة بمركز تغذية تشرف عليه قطر الخيرية (الجزيرة نت)

وثمّن عمدة مقديشو محمود أحمد ترسن -الذي كان يتحدث بمناسبة توزيع المواد الغذائية على النازحين- جهود قطر الخيرية قائلا "هي أول منظمة خيرية استجابت لنداء الرئيس الصومالي (شريف شيخ أحمد) وكذلك أول منظمة خيرية تنفذ برنامجا إغاثيا منذ أنشأت الحكومة مخيم بادبادو".

يأتي هذا بينما يوجّه صوماليون كثيرون انتقادا شديدا إلى المنظمات الدولية التي وصفوا تحركها بالبطيء في التعاطي مع معاناة الفارين من مناطق الجفاف، وهي معاناة تتفاقم بشكل كبير.
 
أمطار
وفي موضوع متصل ذكر وزير الدفاع عبد الحكيم حاجي، الذي يرأس اللجنة الوزارية المكلفة مواجهة ظروف الجفاف، أن السلطات وزعت ألف غطاء بلاستيكي على النازحين لتقيهم من الأمطار التي تشهدها مقديشو هذه الأيام.

ووعد الوزير في زيارة له إلى مخيم بادبادو الجمعة بتوزيع مزيد من الأغطية الأيام القادمة. لكن نازحين كثيرين ما زالوا يبيتون في العراء أو في أكواخ بلا أغطية، مما تسبب في موت عدد منهم في عدة مراكز، معظمهم أطفال هلكوا في الأمطار التي هطلت في مقديشو الأيام الثلاثة الماضية، حسب مسؤولين حكوميين ومشرفين على مراكز النازحين.

وقال المسؤول الحكومي لحي طاركينلي معلم عبد الله علي للصحافة الجمعة إن ثلاثة أطفال ماتوا بسبب المطر والبرد في مخيم بادبادو الخميس والجمعة، كما أن هناك مسنين ماتا في ذلك المخيم، وفق تأكيد المشرفين عليه.

المصدر : الجزيرة