خطة فلسطينية تسبق إعلان الدولة
آخر تحديث: 2011/7/16 الساعة 21:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/16 الساعة 21:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/16 هـ

خطة فلسطينية تسبق إعلان الدولة

محمود عباس خلال استقباله الرئيس اليوناني كارلوس بابولياس فى رام الله (الفرنسية)


أعلنت السلطة الفلسطينية اليوم أنها أعدت خطة تحرك دبلوماسي واسعة تستهدف دول العالم لحثها على دعم التوجه إلى الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول المقبل لإعلان الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ضمن هذا الإطار، أعلنت الرئاسة الفلسطينية اليوم أن الرئيس محمود عباس سيبدأ غدا الأحد جولة أوروبية تشمل النرويج وإسبانيا ويلتقي خلالها كبار مسؤولي البلدين.

وأكد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إعداد القيادة الفلسطينية خطة لأكبر عملية تحرك سياسي دبلوماسي على مستوى العالم منذ 30 عاما على أساس القيادة الجماعية والعمل المنظم من جميع ألوان وأطياف القيادة، لإقامة دولة فلسطين المستقلة.

وقال عريقات لوكالة أنباء معا الفلسطينية إن "الحملة ترمي إلى تحقيق هدفين، الأول هو تحصيل اعتراف بدولة فلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية، والثاني المساعدة في الحصول على العضوية كدولة في الأمم المتحدة".

وفي تفاصيل هذه الخطة، ذكر أنه "تم تكليف رئيس كتلة حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) البرلمانية عزام الأحمد والأمين العام لحزب الشعب بسام الصالحي بالتوجه إلى الصين فيما كلف كل من عباس زكي وصبري صيدم بالتوجه إلى الهند وفيتنام".

وأضاف "تم تكليف الناطق باسم الحكومة غسان الخطيب بالتوجه إلى أستراليا ونيوزيلندا فيما كلفت عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة حنان عشراوي بالتوجه إلى كندا".

وفي توزيع بقية المهام، تابع أنه "تم تكليف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث بالتوجه إلى روسيا والبوسنة والهرسك والبرتغال، وكل من القياديين محمد اشتية وعفيف صافية بالتوجه إلى كوريا واليابان، وكلف رياض منصور بالعمل في رئاسة المجموعة العربية في نيويورك".

وعن التحركات الفلسطينية القادمة، قال عريقات إن "الرئيس محمود عباس بصفته رئيسا للدولة الفلسطينية ورئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير سيقدم طلب العضوية في الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول القادم حسب القانون، وليس الجامعة العربية كما قيل في وسائل الإعلام".

عريقات وجه دعوة للعالم للاعتراف بالدولة الفلسطينية (الفرنسية)
مكانة منظمة
وفي تفسيره لأسباب هذا الاختيار، أوضح عريقات أن خطوة الرئيس تأتي "لكي لا تمس مكانة منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني".

وانتقد عريقات تأكيد الولايات المتحدة للقيادة الفلسطينية أنها ستستخدم الفيتو في مجلس الأمن ضد قرار الاعتراف بالدولة الفلسطينية وستفرض عقوبات على القيادة الفلسطينية، كما انتقد أيضا بعض التصريحات الفلسطينية المعارضة للتوجه للأمم المتحدة.

وقال "نحن لا نرى أي مبرر للموقف الأميركي باستخدام الفيتو وندعو الإدارة الأميركية للعمل على إعادة النظر بموضوعية إزاء هذا الموقف خاصة أنها فشلت في تثبيت عملية السلام وإلزام إسرائيل بوقف الاستيطان".

ووجه عريقات دعوة للعالم للاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وبعضوية كاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة.

عباس يسعى خلال جولته إلى كسب دعم الدول الأوروبية بشأن إعلان الدولة (رويترز-أرشيف)
جولة أوروبية
وتحضيرا للاعتراف الدولي المتوقع بالدولة الفلسطينية، يبدأ عباس غدا الأحد جولة أوروبية تشمل النرويج وإسبانيا حيث يلتقي كبار المسؤولين.

وذكرت الرئاسة الفلسطينية في بيان بثته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن عباس سيطلع المسؤولين النرويجيين "على آخر التطورات وخاصة التحرك الفلسطيني لتنفيذ استحقاق سبتمبر/أيلول في ظل انسداد عملية السلام وفشل اللجنة الرباعية الدولية في الإعداد لمفاوضات وفق الشرعية الدولية".

وأضاف البيان أن عباس سيتوجه بعد غد الاثنين إلى إسبانيا في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام يلتقي خلالها ملك إسبانيا خوان كارلوس، ورئيس الوزراء خوسيه لويس ثاباتيرو، ووزيرة الخارجية ترينداد خيمينيث، كما يزور برشلونة ويجتمع مع رئيس مقاطعة كاتالونيا.

موقف حماس
من جانبها قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على لسان رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة إسماعيل هنية إن التوجه إلى الأمم المتحدة لإعلان الدولة الفلسطينية المستقلة "خطوة لن تأتي بأي نتائج عملية على الأرض".

وفسر ذلك بأن "هناك قرارات عديدة أصدرتها المنظمة الدولية للشعب الفلسطيني لم تجد طريقها للتنفيذ حتى الآن".

واستبعد هنية أن يقدم العالم الدولة الفلسطينية على طبق من فضة بسبب وجود عدد كبير من الدول المتواطئة مع الاحتلال الإسرائيلي، فضلا عن أن مواقف الأمم المتحدة نفسها تغطي جرائم الاحتلال وعدوانيته بحق الشعب الفلسطيني.

المصدر : وكالات

التعليقات