القوات اليمنية قتلت بدورها سبعة مسلحين بمنطقة شمال زنجبار (الفرنسية)

ذكرت صحيفة يمنية أن الطيران الأميركي شن اليوم الخميس غارة على عناصر مفترضين من تنظيم القاعدة في محافظة أبين بجنوب اليمن أسفرت عن مقتل خمسين منهم وجرح العشرات.

ونقل موقع صحيفة أخبار اليوم المستقلة عن مصادر لم يسمها قولها إن قرابة خمسين شخصاً من المسلحين المفترضين لتنظيم القاعدة لقوا مصرعهم، كما تم تدمير كافة الآليات والعتاد التابع لهم فجر اليوم في مديرية الوضيع بمحافظة أبين إثر غارة جوية شنتها طائرات حربية استهدفت مواقع تمركز المسلحين.

وأضافت المصادر أن الطيران الذي استهدف المسلحين أميركي، مشيرة إلى أن القصف استهدف تجمع المسلحين في مركز شرطة مديرية مودية في الوضيع.

كما أشارت إلى أن طائرات استطلاع أميركية من دون طيار شوهدت خلال الأيام القليلة الماضية في سماء محافظة أبين.

من جانب آخر قال مسؤول أمني يمني إن غارتين جويتين على منطقة بشمال زنجبار أوقعت سبعة قتلى من المسلحين على الأقل وأصابت 35 آخرين.

ورجح المسؤول أن تكون الخسائر أكبر، مؤكدا أن مسلحين سحبوا الجثث بعيدا عن المنطقة، مشيرا إلى أن الغارات نفذتها القوات الجوية اليمنية.

وهاجم مسلحون اليوم مستشفى أبين وسرقوا عقاقير وخطفوا مسعفا، بعد فشل جهود سابقة للجيش في تطهير أبين من المسلحين، في وقت يقول رجال قبائل إن لهم اليد العليا الآن على المسلحين وإن البعض تقهقروا بسبب العداء المتزايد من السكان والجيش والقبائل.

وقال رجال قبائل إنهم دخلوا زنجبار وإن المسلحين انسحبوا فيما يبدو من المدينة التي بدت شوارعها خالية وانقطع عنها التيار الكهربائي، وأضافوا أنهم انسحبوا إلى مشارف المدينة خوفا من أن يكون المسلحون قد نصبوا كمينا لهم.

المصدر : وكالات