عبيد يواجه اتهامات بيع أراضي الدولة بطريقة غير مشروعة وبأقل من قيمتها السوقية (رويترز-أرشيف)

قررت جهات التحقيق في مصر الخميس حبس رئيس الوزراء الأسبق عاطف عبيد لمدة 15 يوما للتحقيق معه في اتهامات بيع أرض بطريقة غير مشروعة وبسعر أقل من قيمتها السوقية.

ووجه المستشار المنتدب من وزير العدل للتحقيق بقضايا الفساد بوزارة الزراعة أحمد إدريس، إلى عبيد تهمة تسهيل الاستيلاء على أراضي الدولة من دون وجه حق بالاشتراك مع نائب رئيس الوزراء وزير الزراعة الأسبق يوسف والي على نحو أهدر 200 مليون جنيه (حوالي 34 مليون دولار) من المال العام ببيعهما 37 فدانا بجزيرة البياضية بمحافظة الأقصر بمبلغ 9 ملايين جنيه لرجل الأعمال الهارب حسين سالم.

ويأتي ذلك البيع بهذا الثمن رغم تقديرات الخبراء بأن قيمتها تبلغ 209 ملايين جنيه، إلى جانب أنها محمية طبيعية لا يجوز التصرف فيها طبقا للقانون.

إهدار مليار جنيه

وجهت لعبيد تهمة إهدار مليار جنيه نتيجة الموافقة على التصرف بالبيع في تلك الأرض وحرمان انتفاع الدولة بها محمية طبيعية منذ العام 2000 وحتى الآن، وكذلك تربيح حسين سالم بذلك المبلغ نتيجة انتفاعه بتلك المساحة بالمخالفة للقانون
كما وجهت لعبيد تهمة إهدار مليار جنيه نتيجة الموافقة على التصرف بالبيع في تلك الأرض وحرمان انتفاع الدولة بها محمية طبيعية منذ العام 2000 وحتى الآن، وكذلك تربيح حسين سالم بذلك المبلغ نتيجة انتفاعه بتلك المساحة بالمخالفة للقانون.

وذكر التلفزيون المصري أن عبيد ألقى في التحقيقات باللائمة على والي، مدعيا أنه عندما عرض عليه الموافقة على بيع تلك الأرض لحسين سالم لم يبلغه بأنها محمية طبيعية، لكن المحقق واجه عبيد بأنه كان وزيرا لشؤون البيئة قبل أن يتولى رئاسة الوزراء وأنه كان يعلم بحكم عمله أن تلك الأرض محمية طبيعية.

يشار إلى أن عبيد، الممنوع من السفر منذ 23 فبراير/شباط للتحقيق معه في اتهامات أخرى, شغل رئاسة الحكومة في الفترة من 1999 وحتى 2004 واستقال تحت ضغوط متزايدة من رجال الأعمال الذين كانوا يطالبون بتسريع وتيرة الخصخصة.

وجمد النائب العام أموالا تخص عبيد في أبريل/نيسان الماضي في إطار تحقيق بإهدار المال العام المرتبط ببيع شركة أسيوط للإسمنت التي أصبحت الآن فرعا لشركة سيميكس المكسيكية.

يذكر أن والي الذي كان وزيرا للزراعة منذ العام 1982 حتى العام 2004, يواجه اتهامات أيضا بالموافقة على استيراد مبيدات حشرية تسبب السرطان.

أما حسين سالم الذي يوصف بأنه صديق الرئيس المخلوع حسني مبارك, فقد اعتقل في إسبانيا الشهر الماضي بموجب مذكرة اعتقال دولية، وهو متهم بإهدار المال العام ببيعه الغاز لإسرائيل بسعر أقل من أسعار السوق.

المصدر : وكالات