جيش مصر: لن نسمح بتجاوز الشرعية
آخر تحديث: 2011/7/12 الساعة 15:41 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/12 الساعة 15:41 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/11 هـ

جيش مصر: لن نسمح بتجاوز الشرعية

أكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر أنه لن يسمح لأي فرد بتجاوز الشرعية والقفز على السلطة، وأنه سيتم اتخاذ كل الإجراءات لمجابهة التهديدات التي تحيط بالوطن وتؤثر على المواطنين والأمن القومي وذلك في إطار من الشرعية الدستورية والقانونية.

كما أكد مساعد وزير الدفاع عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة اللواء محسن الفنجري في بيان الثلاثاء إعداد وثيقة مبادئ "حاكمة" لاختيار الجمعية التأسيسية لإعداد دستور جديد للبلاد وإصدارها في إعلان دستوري بعد اتفاق
القوى والأحزاب السياسية عليها.

لكنه أكد التزام المجلس الأعلى للقوات المسلحة بما قرره في خطته لإدارة شؤون البلاد خلال الفترة الانتقالية من خلال إجراء انتخابات مجلسي الشعب والشورى، ثم إعداد دستور جديد وانتخاب رئيس للجمهورية وتسليم البلاد للسلطة المدنية الشرعية المنتخبة من الشعب.

وشدد الفنجري على الاستمرار في سياسة الحوار مع كافة القوى والأطياف السياسية وشباب الثورة لتلبية المطالب المشروعة للشعب.

كما شدد على استمرار دعم رئيس مجلس الوزراء عصام شرف للقيام بكافة الصلاحيات المنصوص عليها بالإعلان الدستوري وكافة القوانين الأخرى.

وقال إن حرية الرأي مكفولة للجميع ولكل مواطن الحق في التعبير عن رأيه في حدود القانون. وأكد إعمال أحكام القانون عند إحالة الجرائم للقضاء المختص.

وحذر البيان من ترديد الأخبار المغلوطة التى تؤدى إلى الفرقة والعصيان وتخريب الوطن وتشكك فيما يتم من إجراءات وتثير النزاعات وتزعزع الاستقرار. وطالب بتغليب المصالح العليا للبلاد على المصالح الخاصة المحدودة.

ودعا الفنجري "المواطنين الشرفاء للوقوف ضد كل المظاهر التى تعيق عودة الحياة الطبيعية لأبناء شعبنا العظيم والتصدى للشائعات المضللة".

هجوم البلطجية
في الوقت نفسه أفاد مراسل الجزيرة في القاهرة بأن عدة أشخاص بينهم صحفية أصيبوا بجروح عندما هاجم من يطلق عليهم بلطجية المعتصمين بميدان التحرير.

وقال أحد المعتصمين إن زملاءه احتجزوا ثلاثة من البلطجية بينما فر الباقون.

وأضاف أن خمسة بلطجية حاولوا المرور من نقطة تفتيش دون تطبيق الإجراءات المتبعة، ثم اعتدوا على المعتصمين الموجودين في النقطة.

وتابع أن عددا من المعتصمين لاحقوا المهاجمين في شارع طلعت حرب لكن بلطجية آخرين كانوا في شارع جانبي هاجموهم. وهذه هي المرة الأولي التي ترد فيها أنباء هجوم على المعتصمين منذ بداية الاعتصام يوم الجمعة.

المعتصمون بالتحرير قالوا إن ما أعلنه شرف لا يلبي مطالبهم (الفرنسية)
مطالب المعتصمين
يأتي ذلك بعد أن قال ممثلون عن قوى وأحزاب مشاركة في الاعتصام بميدان التحرير إن البيان الجديد لرئيس الوزراء لا يعبر عن طموح الثوار المعتصمين بالميدان، وأعربوا عن رفضهم له واستمرار اعتصامهم. من جهتها قالت جماعة الإخوان المسلمين إنها تنتظر تنفيذ ما أعلنه شرف.

ويطالب المعتصمون بمحاكمات أسرع وعلى الملأ للمتهمين في قضايا قتل متظاهري الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بمبارك في فبراير/ شباط والمتهمين في قضايا الفساد. كما يطالبون بتطهير المؤسسات ممن عملوا مع الرئيس المخلوع. وقد واصل المتظاهرون اعتصامهم بالقاهرة ومدن أخرى لليوم الخامس للمطالبة بتحقيق أهداف الثورة.

وكان شرف أعلن الاثنين عن إجراء تغيير وزاري خلال أسبوع وتعيين محافظين جدد قبل نهاية الشهر، وتكليف وزير الداخلية بالإسراع باستبعاد ضباط شرطة مشتبه فيهم بقضية قتل المتظاهرين أثناء الثورة.

وناشد رئيس الحكومة المجلس الأعلى للقضاء تطبيق مبدأ العلانية على جميع محاكمات رموز النظام السابق وقتلة الثوار "على أن تكون المحاكمات منجزة ليطمئن الشعب وترتاح أسر الشهداء".

كما أعلن أنه قرر أن يتولى بنفسه رئاسة مجلس إدارة صندوق رعاية ضحايا الثورة وأسرهم للإسراع بتلبية احتياجات أسر الشهداء والمصابين, كما أشار إلى إجراءات وشيكة لإعادة هيكلة قطاع الإعلام والمؤسسات الصحفية.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات