البشير وسلفاكير خلال مراسم انفصال الجنوب (الفرنسية)

تعهد رئيسا السودان وجنوب السودان السبت بالعمل على تسوية القضايا العالقة بين بلديهما استكمالا لمسار السلام الذي بدأ قبل ست سنوات.

وعرض الرئيس السوداني عمر حسن البشير تصورا من عدة نقاط لما ينبغي أن تكون عليه العلاقة بين الدولتين المرحلة المقبلة.

وشدد في خطاب ألقاه خلال الاحتفال الذي نظم في جوبا بمناسبة انفصال الجنوب رسميا على ضرورة استكمال مسار السلام الذي انطلق عام 2005 باتفاقية نيفاشا للسلام الشامل التي أفضت نهاية المطاف إلى قيام دولة الجنوب مع أنها لم تؤد بعد إلى تسوية قضايا شائكة في مقدمتها الترسيم الدقيق للحدود, وهذا يشمل مصير منطقة أبيي الغنية بالنفط.

وقال البشير في الخطاب الذي هنأ فيه الجنوبيين إن السودان سيعمل على إقامة علاقة متميزة مع دولة الجنوب تقوم على حسن الجوار, وتبادل المنافع.

وأضاف أنه تقع على الطرفين مسؤولية مشتركة لتعزيز الثقة بما يساعد على استكمال مسار السلام والقضاء على بؤر التوتر بين الدولتين, مبديا استعداد بلاده لتقديم الدعم للجنوبيين في إقامة مؤسساتهم, وتقديم الخبرات اللازمة لهم في هذا الصدد.

سلفاكير قال إن الدولة الجديدة
ستكون لكل مواطنيها (الفرنسية)
سلام عادل
من جهته, تعهد رئيس جنوب السودان الجنرال سلفاكير ميارديت بالعمل مع نظيره البشير لتحقيق سلام عادل للجميع.

وأعلن سلفاكير -الذي أدى اليمين الدستورية رئيسا للدولة الوليدة- في كلمته عن عفو عام عمن حمل السلاح ضد جنوب السودان وكذلك العفو عن كل من حمل السلاح لسبب أو لآخر، ودعاهم إلى الانضمام للدولة الوليدة.

وقال إن الدولة الوليدة ستكون لكل أبناء الجنوب بمختلف أعراقهم، مشيرا إلى أن التركيز سيكون على التنمية الاقتصادية ومحاربة الفساد الذي اعتبره من أهم المشاكل التي تواجه جنوب السودان.

وتعهد رئيس جمهورية جنوب السودان لأهل أبيي ودارفور وكردفان بعدم نسيانهم، مؤكدا أنه سيعمل مع رئيس السودان من أجل إيجاد حل لمشاكلهم والتوصل إلى سلام عادل وشامل.

وفي تصريحات أدلى بها عقب الاحتفالية الرسمية, قال سلفاكير ميارديت "إن الجنوبيين بعد أن عاشوا الحرب لفترة طويلة لن يسمحوا لأنفسهم بأن يوصفوا بأنهم معتدون ومثيرو اضطرابات".

وكان رئيس برلمان جنوب السودان جيمس واني إيجا قال في وقت سابق السبت إن الدولة الجديدة سوف تتولى كافة الالتزامات باعتبارها عضوا كاملا في المجتمع الدولي، وسوف تلتزم بحماية السلم الدولي.

وأضاف أن جمهورية جنوب السودان سوف تلتزم بميثاق الأمم المتحدة ودستور الاتحاد الأفريقي.

المصدر : وكالات,الجزيرة