الثوار الليبيون على مشارف زليتن
آخر تحديث: 2011/7/10 الساعة 20:32 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/10 الساعة 20:32 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/10 هـ

الثوار الليبيون على مشارف زليتن

متطوعون ليبيون ينضمون لصفوف الثوار الزاحفين نحو طرابلس (رويترز)

حقق الثوار الليبيون مكاسب مهمة في طريقهم إلى العاصمة طرابلس بعد أن تقدموا إلى منطقة سوق الثلاثاء القريبة من مدينة زليتن الساحلية غرب البلاد، وخاضوا اشتباكات عنيفة مع كتائب معمر القذافي المرابطة هناك.

في هذه الأثناء، نقلت وكالة أنباء التضامن الليبية عن مصادر في منطقة ترهونة معلومات تؤكد خروج مظاهرات واسعة عمت أرجاء المدينة تندد بنظام العقيد القذافي، في وقت اعتقلت فيه القوات الموالية للقذافي عددا من التجار بطرابلس في محاولة لتجفيف منابع الثورة.

فقد قال مراسل الجزيرة في بنغازي نعيم إبراهيم إن الثوار -وبعد التحامهم بثوار زليتن- وصلوا إلى مشارف سوق الثلاثاء، مشيرا إلى أن ثوار زليتن ينفذون عمليات نوعية داخل المدينة.

ضمن هذا الإطار، قالت وكالة أنباء التضامن الليبية إن مجموعة من الثوار تمكنت صباح اليوم من تفجير بوابة الغويلات على الطريق الساحلي قرب زليتن مما أسفر عن مقتل سبعة من عناصر كتائب القذافي.

وذكر شهود عيان أن الكتائب تختبئ في منازل المدنيين الموجودة قرب سوق الثلاثاء، في محاولة لتجنب قصف طائرات حلف شمال الأطلسي (ناتو).

الثوار نفذوا عمليات تستهدف الكتائب بتاورغاء (الجزيرة)
منطقة الأربعين
وفي نالوت غرب جبل نفوسة، ذكرت اللجنة الإعلامية لثوار المدينة تجدد قصف كتائب القذافي مساء السبت وصباح الأحد على منطقة المرابح، أحد أماكن مرابطة الثوار، بصواريخ غراد.

كما قصفت الكتائب بكثافة معبر وازن ذهيبة الحدودي بصورايخ غراد والمدفعية الثقيلة.

وفي منطقة الأربعين غرب أجدابيا تجري الآن بحسب وكالة التضامن للأنباء مواجهات بين الثوار وكتائب القذافي التي تستخدم صواريخ غراد بشكل مكثف.

أما في تاورغاء التي تبعد حوالي 40 كلم من مصراتة، فقد نقل مراسل الجزيرة وقوع اشتباكات بين الجانبين هناك، مضيفا أن الثوار ينفذون عمليات تستهدف الكتائب.

وبينما تستمر المواجهات على أكثر من صعيد، نقلت وكالة أنباء التضامن الليبية عن مصادر في منطقة ترهونة معلومات تؤكد خروج مظاهرات واسعة عمت أرجاء المدينة تندد بنظام العقيد معمر القذافي.

عربة مدمرة للكتائب خلال مواجهات مع الثوار (رويترز)
سكان الجنوب
وفي جنوب ليبيا الذي يعد أحد معاقل القذافي، نقلت بعض مواقع الثوار أن سكان المناطق الجنوبية المتمثلة في الجفرة وودان وهون وزلة وسوكنة، يعبرون عن غضبهم من نظام العقيد، كما شكل أهالي تلك المناطق مجلسا عسكريا وذلك بعد اجتماع عقد بمنطقة الجفرة.

وفي العاصمة طرابلس، ذكرت مصادر متطابقة مداهمة كتائب القذافي بيوت عدد من تجار المدينة واعتقال عدد منهم على خلفية اتهامات لهم بمساندة ثوار المدينة.

وتشير بعض المصادر لعمليات ابتزاز تقوم بها الكتائب لإطلاق سراح بعض من تعتقلهم من التجار عبر دفع مبالغ مالية كبيرة.

القذافي والعالمين
ارتباطا بالموضوع، أكدت الناشطة الليبية في مجال السياسة وحقوق الإنسان انتصار حسن أن العقيد الليبي "ارتكب انتهاكات ضد شعبه لم يرتكبها أحد من العالمين".

وقالت الناشطة الليبية، في تصريحات من القاهرة لوكالة الأنباء الألمانية "أمتلك أفلاما مسجلة وصورا تتضمن انتهاكات كتائب القذافي ضد الليبيين لم تعرض من قبل، لا في الصحافة ولا في أي من وسائل الإعلام المختلفة".

انتصار حسن:
لا الظروف ولا التضاريس ولا الشعب الليبي يسمح باحتلال بلاده، وتاريخنا من الكفاح ضد الاحتلال الإيطالي يشهد بذلك.. القذافي هو الذي يحتل ليبيا
وأضافت الناشطة السياسية -التي كانت تتبوأ منصبا جامعيا قبل مغادرتها هي وأسرتها العاصمة طرابلس منذ ما يقرب شهرين- أن "أسلحة القذافي التي يشتريها منذ 42 عاما استخدمها ضد الليبيين العزل منذ بدأت الانتفاضة الشعبية ضده".

وذكرت الناشطة السياسية أن "ما يحدث في ليبيا هو ثورة شعبية حقيقية وليس كما يحاول النظام الليبي تصويرها بأنها مؤامرة خارجية".

وتابعت "لو كان ما يحدث مؤامرة خارجية كما يدعي البعض لتم إعدادها والتخطيط لها من قبل ولو تم إعدادها مسبقا لكشف من قبل مخابرات القذافي التي تحصي على الليبيين أنفاسهم".

وفي ما يتعلق بالتدخل الغربي في ليبيا، قالت الناشطة السياسية الليبية "لولا تدخل حلف شمال الأطلسي لصرنا جميعا (نحن الليبيين) أشلاء".

ورفضت وصف الناتو بأنه قوة احتلال لليبيا، وقالت "لا الظروف ولا التضاريس ولا الشعب الليبي يسمح باحتلال بلاده، وتاريخنا من الكفاح ضد الاحتلال الإيطالي يشهد بذلك.. القذافي هو الذي يحتل ليبيا".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات