غارات متواصلة لحلف الأطلسي على العاصمة طرابلس (رويترز-أرشيف)

أغارت طائرات حلف شمال الأطلسي (ناتو) مجددا اليوم الخميس على العاصمة الليبية طرابلس مع وقوع انفجارات يعتقد أنها في الضواحي.

 

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن ثمانية انفجارات وقعت بالعاصمة واستهدفت مواقع مؤسسات تابعة للعقيد معمر القذافي دون أن يعرف طبيعة الأهداف التي وقعت فيها الانفجارات.

 

وجاء هذا بعد يوم شهد أعنف غارات للناتو منذ بدء عملياته بليبيا في مارس/ آذار الماضي.

 

وتعرضت طرابلس الثلاثاء والأربعاء الماضيين لهجمات عنيفة استهدف بعضها مواقع في باب العزيزية مقر إقامة القذافي.

 

القلعة ويفرن
يأتي ذلك بينما أعلن ثوار ليبيا أنهم أحكموا سيطرتهم على بلدتي القلعة ويفرن في الجبل الغربي بعد معارك مع الكتائب.

 

وقال الثوار إن معارك طاحنة دارت مع الكتائب بالقلعة, التي يسكنها نحو عشرين ألف شخص، واستخدمت فيها الكتائب راجمات الصواريخ والمدافع والدبابات.

 

وبدورهم أكد شهود عيان أن الكثير من سكان القلعة -القريبة من الحدود التونسية- نزحوا منها بعد مواصلة الكتائب قصفها عقب سيطرة الثوار عليها.

 

وتشهد مدن وبلدات الجبل الغربي مواجهات عنيفة بين الثوار والكتائب. وأفاد مراسل الجزيرة في الزنتان عبد العظيم محمد بأن الثوار تمكنوا خلال الليل من السيطرة على مرتفعات جبل صفيت الإستراتيجية.

 

من جهة أخرى يهاجم آلاف من القوات الموالية للقذافي مدينة مصراتة –التي يسيطر عليها الثوار- عبر ثلاثة محاور من الشرق والغرب والجنوب، وفق ما قال متحدث باسم الثوار لوكالة رويترز.

 

وذكر حسن المصراتي للوكالة من داخل المدينة أن القذافي "أرسل الآلاف من قواته من جميع الجهات وهي تحاول دخول المدينة لكنها ما زالت خارجها".

ووفق مصادر طبية فإن 11 شخصا على الأقل قتلوا بهذا الهجوم وأصيب 35 آخرون بجروح خطيرة.

المصدر : وكالات