الثوار يحكمون السيطرة على يفرن والقلعة
آخر تحديث: 2011/6/9 الساعة 10:22 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/9 الساعة 10:22 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/9 هـ

الثوار يحكمون السيطرة على يفرن والقلعة

الثوار يخوضون بالجبل الغربي معارك طاحنة مع القوات الموالية للقذافي (رويترز-أرشيف)

أعلن ثوار ليبيا أنهم أحكموا سيطرتهم على بلدتي القلعة ويفرن في الجبل الغربي بعد معارك مع كتائب العقيد معمر القذافي، في وقت يهاجم فيه آلاف من هذه القوات مدينة مصراتة غربي البلاد، بينما تعرضت العاصمة طرابلس  لقصف جديد مساء الأربعاء.

وقال الثوار إن معارك طاحنة دارت مع كتائب القذافي في القلعة, التي يسكنها نحو عشرين ألف شخص، واستخدمت فيها الكتائب راجمات الصواريخ والمدافع والدبابات.

وبدورهم أكد شهود عيان أن الكثير من سكان القلعة -القريبة من الحدود التونسية- نزحوا منها بعد مواصلة الكتائب قصفها, عقب سيطرة الثوار عليها.

وتشهد مدن وبلدات الجبل الغربي مواجهات عنيفة بين الثوار وكتائب القذافي، وأفاد مراسل الجزيرة في الزنتان عبد العظيم محمد بأن الثوار تمكنوا خلال الليل من السيطرة على مرتفعات جبل صفيت الإستراتيجية.

طرابلس تتعرض لقصف مكثف من قوات حلف شمال الأطلسي (رويترز-أرشيف)
قصف طرابلس
وفي العاصمة طرابلس قصفت طائرات حلف شمال الأطلسي (ناتو) مساء الأربعاء أهدافا جديدة يقول الحلف إنها مواقع تابعة لقوات القذافي، وجاء هذا القصف بعد فترة هدوء أعقبت قصفا مكثفا للمدينة يوم الثلاثاء.

ودوى انفجار أول حوالي الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي (الثامنة بتوقيت غرينتش) واهتز معه وسط العاصمة. وبعد ربع ساعة، وقع انفجار آخر أقوى من الأول على مقربة من فندق يقيم فيه مراسلو الصحافة الدولية في طرابلس.

وبحسب شهود، فإن ضاحية تاجوراء شرقي العاصمة طرابلس كانت هدفا لغارات جوية صباح أمس، ودوّت انفجارات في محيط منطقة باب العزيزية، مقر إقامة القذافي.

كما استهدفت طائرات حلف الناتو صباح أمس مواقع بمنطقة عين زارة بالقرب من مباني جامعة الفاتح حيث دوّت عدة انفجارات بالموقع.

وقال متحدث باسم الحكومة الليبية إن القصف الذي تعرضت له طرابلس الثلاثاء أدى إلى قتل 31 شخصا وجرح العشرات.

هجوم على مصراتة
من جهة أخرى يهاجم آلاف من القوات الموالية للقذافي مدينة مصراتة –التي يسيطر عليها الثوار- عبر ثلاثة محاور من الشرق والغرب والجنوب، حسب ما قال متحدث باسم الثوار لوكالة رويترز.

وقال المتحدث حسن المصراتي لرويترز من داخل المدينة إن القذافي "أرسل الآلاف من قواته من جميع الجهات وهي تحاول دخول المدينة لكنها ما زالت خارجها".

وحسب مصادر طبية فإن 11 شخصا على الأقل قتلوا في هذا الهجوم وأصيب 35 آخرون بجروح خطيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات