يهود أثناء عملية اقتحام سابقة لباحات الأقصى

تتوافد جماعات يهودية منذ ساعات صباح اليوم إلى المسجد الأقصى المبارك وتتجول في باحاته
احتفالاً بما يسمى "عيد نزول التوراة" اليهودي وسط إجراءات أمنية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مصادر فلسطينية أن مجموعات كبيرة من المستوطنين بدأت صباح اليوم بعمليات اقتحام متتالية للمسجد من "باب المغاربة" الواقع في الجهة الجنوبية، في حين دنست بعض عناصر هذه الجماعات المصلى المرواني والجامع القبلي بإلقاء زجاجات الخمر فيه.

وقامت قوات الشرطة الإسرائيلية والوحدات العسكرية الخاصة المرافقة للمستوطنين بإبعاد المصلين المسلمين المرابطين في المسجد، وهدّدت باعتقالهم عقب تدافعهم باتجاه نقطة تمركز المستوطنين والهتاف والتكبير بوجههم.

وكانت مجموعة من الحركات والمنظمات اليهودية قد توجهت بدعوة اليهود لاقتحام المسجد الأقصى اليوم لإحياء عيد "الشفوعوت البواكير" اليهودي أو ما يعرف بـ "عيد نزول التوراة" الذي يستمر حتى يوم غد الخميس.

و
يتزامن ذلك مع حلول الذكرى السنوية الرابعة والأربعين لاحتلال الشطر الشرقي من مدينة القدس المحتلة.

المصدر : قدس برس