رسم بياني من الاستطلاع المذكور يوضح نسبة متابعة القنوات التلفزية في مصر

احتلت قناة الجزيرة الفضائية الصدارة من بين القنوات التي تابعها المصريون خلال أيام الثورة المصرية بنسبة مشاهدة بلغت 28% في حين أبدى المصريون اهتماما متزايدا بقناة "الجزيرة مباشر".

وجاء هذا الإعلان ضمن نتائج استطلاع للرأي العام المصري أنجزته شركة دولية للأبحاث الاستطلاعية تعمل في مصر بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، واهتم بشكل خاص بدراسة الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية قبل وبعد الثورة المصرية التي أسقطت نظام الرئيس السابق حسني مبارك.

فقد قال 84% من المستجوبين إنهم اعتمدوا على القنوات التلفزيونية كمصدر أساسي لتتبع أخبار الثورة المصرية، ومن ضمن هذه القنوات جاءت الجزيرة في المرتبة الأولى بنسبة 28%، تلتها في المركز الثاني قناة "الحياة" المصرية الخاصة بـ22%، في حين احتلت قناة "العربية" المركز الثالث بنسبة مشاهدة بلغت 21%.

كما أبرزت نتائج الاستطلاع الذي أجري في الفترة من 14 إلى 27 أبريل/نيسان 2011 اهتماما متزايدا بقناة "الجزيرة مباشر" التي يتابعها 3% من المستجوبين المصريين لتحتل المركز السابع، تليها "الإخبارية" السعودية بـ2%، في وقت حصلت قناة "الحرة" الأميركية وقناة" بي بي سي عربية" على نسبة 1% لكل منها.

وقد شارك في الاستطلاع 1200 شاب مصري (18 عاما فما فوق) -وهم من الجنسين مناصفة- يمثلون شرائح اجتماعية متباينة، وقد تم استجوابهم عبر الحوار المباشر من طرف أخصائيين في المجال مع نسبة ثقة قاربت 95%.

وقال 64% من هؤلاء إن الظروف الاقتصادية الصعبة وانتشار البطالة كانت أهم الأسباب التي دفعتهم للخروج في مظاهرات ضد النظام السابق أو دعم الثورة المصرية.

وفي سؤال عن مستقبل مصر، قال 89% من المستجوبين -الذين يمثلون مختلف المحافظات المصرية- إن بلادهم تسير في الطريق الصحيح بعد الثورة، في حين قال 9% إن مصر تسيير في الاتجاه الخطأ.

وضمن هذا التفاؤل صرح 72% عن استعدادهم "الكبير" للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة في وقت عبّر 23% عن استعدادهم إلى "حد ما" للمشاركة في هذه الانتخابات.

المصدر : الجزيرة