فتيان يحملون صورا لسيف العرب القذافي بطرابلس في الأول من مايو/ أيارالماضي (رويترز)

قال محام فرنسي الثلاثاء إن عائلة العقيد معمر القذافي اتصلت به لرفع دعوى قضائية ضد باريس في مقتل سيف العرب نجل العقيد في غارة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) على مقر إقامته بالعاصمة طرابلس يوم 30 أبريل/ نيسان الماضي.

وكانت الحكومة الليبية أعلنت أن  سيف العرب (29 عاماً) وثلاثة من أحفاد القذافي، سيف وقرطاج (عامان) ومستورة (أربعة أشهر) إضافة إلى أصدقاء وجيران قتلوا في الغارة.

وأوضح جيلبير كولار بحديث مع قناة "أوروبا واحد" أن أحد أبناء القذافي، لم يذكر إسمه، اتصل به في البداية في فرنسا وبعدها اتصل به مبعوثون والتقوا به في فندق في جربة بتونس، مؤكدا أنه لم يلتق العقيد الليبي، ومشيراً إلى أن الهدف من اللقاء والاتصالات رفع شكوى في مقتل أحد أبناء العائلة.

وقال إنه لم يعط بعد ردّه على طلب عائلة القذافي. وأضاف أنه طلب وثائق مثل شهادة الوفاة ليتأكد من أن -على عكس ما يحكى هنا وهناك- مقتل نجل القذافي والأطفال حقيقي.

وكانت صحيفة لو باريزيان ذكرت في وقت سابق أن كولار التقى مبعوثين من القذافي نهاية الأسبوع الماضي بتونس لرفع شكوى ضد فرنسا، مؤكدة أن اللقاءات جرت لمدة يومين وبسرية تامة بفندق بالم بيتش في جربة.

وشكك رئيس الحكومة الإيطالية سلفيو برلسكوني في قصة مقتل سيف العرب معتبرا أنها دعاية لأن أصغر أبناء القذافي لم يكن في ليبيا فعلياً، وكان يعيش في دولة أخرى، وقصة أحفاده الثلاثة لا أساس لها.

المصدر : وكالات