محمد النجار-عمان
فاز الإسلاميون برئاسة وعضوية الهيئة الإدارية لاتحاد معلمي وكالة الغوث للاجئين الفلسطينيين (أونروا) بالأردن، وذلك للدورة الخامسة على التوالي في الانتخابات التي جرت أمس الاثنين.

وفاز الرئيس السابق للهيئة رياض زيغان بمنصب رئيس الهيئة التنفيذية للمعلمين، كما سيطر الإسلاميون على منصب نائب رئيس الهيئة وأعضائها البالغ عددهم 11 عضوا.

وفاز الإسلاميون في الـ17 من الشهر الماضي بـ72 مقعدا من أصل 96 مقعدا تمثل كافة معلمي وكالة الأونروا بالأردن والبالغ عددهم نحو خمسة آلاف معلم.

وحازت الكتلة المهنية -التي تمثل المعلمين المحسوبين على حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)- على 18 مقعدا، في حين حصل المستقلون على ستة مقاعد في الانتخابات التي تجري كل عامين.

وإضافة للأردن، يسيطر الإسلاميون على اتحاد المعلمين في قطاع غزة، وفي حين تسيطر حركة فتح وحلفاؤها على اتحاد المعلمين في الضفة الغربية ولبنان، يسيطر المحسوبون على حزب البعث على الهيئة الممثلة للمعلمين في سوريا.

ويبلغ عدد المعلمين في مناطق عمليات الأونروا الخمس (الأردن، والضفة الغربية، وقطاع غزة، ولبنان، وسوريا) نحو 19 ألف معلم.

وبينما تحظر الأونروا على موظفيها العمل السياسي، تعتبر انتخابات اتحادات المعلمين سياسية بامتياز ويجري التنافس عادة بين أنصار حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والممثلين في الاتجاه الإسلامي، وحركة فتح التي تتحالف معها عادة الحركات الفلسطينية الأخرى لا سيما الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المتحالفة مع فتح في الضفة الغربية المحتلة.

وتنتشر المدارس التابعة لوكالة الغوث الدولية في مدن عمان والزرقاء وإربد ومناطق الأغوار الوسطى والشمالية بالأردن، حيث يبلغ عدد اللاجئين والنازحين منذ عامي 1948 و1967 أكثر من مليونين ونصف المليون لاجئ ونازح.

المصدر : الجزيرة